أعمال شغب تهز المصنع المسؤول عن إنتاج 70% من هواتف أيفون في العالم

⬤ في حادثة نادرة، تظاهر مئات الموظفين العاملين في مصنع صيني عملاق عادة ما يجمع هواتف أيفون.

⬤ جرت أعمال الشغب في مصنع تابع لشركة Foxconn يضم 200 ألف عامل في مدينة تشينغتشو الصينية.

⬤ من الممكن للأحداث في المصنع أن تؤخر إنتاج هواتف أيفون الجديدة في فترة نهاية العام ذات المبيعات العالية.

 

شهدت الأيام الأخيرة حالة شغب وعصيان عام في واحد من أكبر مصانع الإلكترونيات في العالم. حيث جرت الأحداث في مصنع تابع لشركة Foxconnالتايوانية، ويعرف هذا المصنع بكونه مسؤولاً عن حوالي 70% من الإنتاج العالمي لهواتف أيفون.

تضمنت أعمال الشغب تخريب الأثاث وكاميرات المراقبة ورفض العمل، حيث شارك مئات العمال في الأمر مما تسبب بتعطل الأعمال في المصنع الهائل.

 

مواضيع مشابهة

يصنف المصنع الواقع في مدينة تشينغتشو الصينية كواحد من أكبر المجمعات الصناعية في العالم. حيث يشمل المصنع أكثر من 200 ألف موظف ويعد أقرب إلى مدينة صغيرة مع كون معظم الموظفين يعيشون في سكن توفره الشركة ضمن نفس مجمع العمل.

 

بدأت الخلافات في المصنع نتيجة حالات تأخر لدفع المستحقات وتأجيل لدفع مال المكافئات وفق العمال. كما احتج بعض العمال على مشاكل بتوزيع السكن ووضع موظفين مصابين بوباء كوفيد-19 مع موظفين أصحاء في نفس الوحدات السكنية.

 

من جهتها، قالت شركة Foxconn المشغلة للمصنع أنه وبعد التحقيق، تبين أن هناك خطأً تقنياً في عملية إضافة الموظفين الجدد. واعتذرت الشركة عن “أي أخطاء إدخال في الأنظمة الحاسوبية” بالإضافة إلى الوعد بضمان دفع نفس المستحقات المتفق عليها مع الموظفين وفق منشورات جذب العمال الرسمية.

 

تعرف Foxconn بكونها واحدة من أكبر شركات الصناعات التقنية في العالم. حيث تعد الشركة المزود الأول لهواتف أيفون في العالم، كما تشارك في تصنيع العديد من الأجهزة الإلكترونية وعالية التقنية الأخرى. كما يبدو أن الشركة تتجه بشكل متزايد نحو السيارات الكهربائية، وظهر ذلك بوضوح عندما بدأت الشركة شراكة كبرى مع السعودية لإنشاء شركة “سير” التي ستكون أول شركة تصنع السيارات الكهربائية في المملكة في السنوات التالية.

شارك المحتوى |