استثمارات بقيمة 3 مليارات دولار في شركات المنطقة الناشئة خلال 2022

⬤ حصلت الشركات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على استثمارات تتجاوز 3 مليارات دولار في عام 2022.

 

⬤ عام 2022 كان واحداً من الأسوأ على تمويل الشركات الناشئة العالمية، مما يجعل نمو القطاع في المنطقة مثيراً للاهتمام.

 

⬤ تراجع تمويل الشركات الناشئة في معظم دول المنطقة العربية، لكن النمو الهائل في السعودية عوض الفرق.

 

وفق تقرير أخير نشرته منصة MAGNiTT، وصل حجم الاستثمارات في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا وباكستان في عام 2022 إلى 7.2 مليار دولار أمريكي. وبالمجمل تقلصت التمويلات في المنطقة الموسعة بحوالي 2.3% خلال العام.

 

بالنظر إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فقط، تتغير الأرقام. إذ شهدت المنطقة تمويلات شركات ناشئة بقيمة 3 مليارات دولار وذلك بزيادة قدرها 8.3% مقارنة بالعام الماضي، مما يجعلها واحدة من حالات النمو القليلة للقطاع في العام الماضي.

مواضيع مشابهة

 

استمرت الإمارات العربية المتحدة بتصدر قائمة بلدان المنطقة من حيث تلقي التمويل والاستثمارات، حيث استقبلت شركاتها 1.2 مليار دولار من التمويل خلال عام 2022. وبينما شهدت معظم بلدان المنطقة تراجعاً ملحوظاً في معدلات التمويل للشركات الناشئة خلال العام الماضي، كان النمو الهائل للسوق السعودية كافية لتعديل الكفة وقلبها لجهة النمو.

 

تلقت الشركات الناشئة السعودية حوالي مليار دولار من التمويل خلال عام 2022، وذلك بزيادة بنسبة 72% مقارنة بالعام السابق. وتلاها مصر التي تلقت حوالي 517 مليون دولار من الاستثمارات مع زيادة سنوية بمعدل 3% فقط.

 

بشكل مثير للاهتمام، كان قطاع التقنية المالية هو أكثر القطاعات جذباً للمستثمرين في شركات المنطقة، وتبعه مجالات تقنية أخرى تتضمن التجارة الإلكترونية والألعاب وسواها.

 

يذكر أن مجال الشركات الناشئة كان قد عانى بشدة على المستوى العالمي. إذ تراجع تمويل الشركات في معظم الأسواق الكبرى، وعانت العديد من الشركات الناشئة العملاقة من تراجع تقييماتها مع شح في عمليات التخارج التي تتضمن الاندماج والاستحواذ والطرح الأولي للأسهم. ويعطي هذا الواقع صورة أفضل حتى للوضع في المنطقة بالنظر إلى أن شركاتها الناشئة تستمر بالنمو حتى في فترة ركود عالمية.

شارك المحتوى |