بعض الاحصائيات المتعلقة بالالعاب الاوليمبية الخاصة بـ جوجل و يوتيوب و فيسبوك

ودعنا الأحد الماضي اولمبياد لندن 2012 الذي شهد شهرة لم يرى لها مثيل من قبل. فقد لعبت هذه المره وسائل الإعلام الإجتماعية والتقنية دورا كبيرا في نشر أخبار فعاليات الألعاب بين الناس مما تسبب بإفادة الشركات لتسويق منتجاتهم وتوليد أكثر عدد ممكن من الإعلانات وذلك وفقا لما نقله ريتشارد كيتلي مدير تسويق منتجات جوجل في المملكة المتحدة حيث زادت ايرادات الإعلانات في المواقع ذات الصلة بالرياضة  بنسبة 14 في المئة مقارنة بالأيام التي سبقت إنطلاق الألعاب الأولمبية .


كما أشار  ريتشارد بأن منصة جوجل الإعلانية DoubleClick حطمت الرقم القياسي وتجاوز ظهورها أكثر من 400 مليون مرة في اليوم  على موقع الويب والهواتف المحمولة .


واضافت جوجل من خلال مدونتها أن أن عمليات البحث ذات الصلة بالأولمبياد ارتفعت بنسبة 900 % مقارنة بالأولمبياد 2008 كما تم تحميل أكثر من 20 مليون ساعة من الفيديو المتعلق  بهذه الألعاب على اليوتيوب خلال 17 يوم فقط، و قال يوتيوب أن هناك حوالي 231 مليون بث مباشر تمت مشاهدته من قبل جميع أنحاء الولايات المتحدة و 64 بلدا في أفريقيا وآسيا ومنهم 72 مليون بث تم من خلال قناة الأولمبياد الخاصة على الموقع  .


كما تم تحسين جودة الفيديو أكثر من 7 مرات مقارنة بالماضي وشهدت قناة أن بي سي أكثر عدد من المشاهدين لمقاطع الفيديو الخاص بها المباشرة حيث وصل عددهم 159 مليون وهناك 37 في المئة منهم كانوا عن طريق الأجهزة المحمولة ،أما قناة اللجنة الأولمبية الأمريكية U.S. Olympic Committee فقد تحصلت على حوالي  6.75 مليون مشاهدة.

مواضيع مشابهة

وذكرت جوجل أن الأجهزة المحمولة مثل الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية شهدت نسبة كبيرة من المشاهدين من خلالها حيث وصلت هذه النسبة إلى حدود 44% مقارنة  ب-52% على شاشة التلفاز .


و شهدت شبكة التواصل الاجتماعي الأكبر عالميا “فيس بوك” حركة غير معتادة من قبل المستخدمين تزامنا مع بث فعاليات الألعاب الأولمبية فقد كانت مصدرا لمعرفة أهم الأخبار المتعلقة باللاعبين من خلال صفحاتهم الخاصة ومن خلال منشورات الأصدقاء التي يتم تناقلها من شخص لآخر حيث أعلن الموقع بالأمس أنه تم إحصاء حوالي 116 مليون مشاركة متعلقة بهذه الألعاب الأولمبية  بين حفلي الافتتاح والختام ومنها كتابة التعليقات وعمل شير.

كما كشف هذا الإعلان أن  صفحة العداء الجامايكي يوسين بولت زادت مليون معجب جديد ليصل رصيده إلى أكثر من 8.1 مليون معجب أما صفحة مايكل فيلبس فقد زادت 850 ألف ليصبح العدد الإجمالي6.3 مليون معجب كما ارتفعت نسبة المنشورات الخاصة به بنسبة  1200 % يوم 31 يوليو و حصلت جيسيكا اينيس على زيادة قدرها 632 % بينما حصل توم دالي على زيادة قدرها 672 % .


 

شارك المحتوى |