جوجل تعمل على بناء أداة تساعد على قراءة خط اليد على الوصفات الطبية

⬤ كشفت جوجل عن مشروع لاستخدام الذكاء الاصطناعي في فهم خط الأطباء وتحويله إلى كلمات مفهومة.

 

⬤ يقوم المشروع على استخدام نماذج تعلم الآلة وسيستعين بالخبراء الأفضل في فهم خط الأطباء: الصيادلة.

 

⬤ تعرف ملاحظات الأطباء ووصفات الأدوية المكتوبة بخط اليد بكونها صعبة القراءة بسبب عدم التنظيم وسرعة الكتابة.

 

أعلنت عملاقة التقنية جوجل خلال مؤتمرها السنوي في الهند عن عملها على تطوير نموذج ذكاء اصطناعي يمكنه قراءة خط اليد، بالتركيز على الخط صعب القراءة مثل ذلك الذي يملأ الملاحظات والوصفات الطبية.

 

مواضيع مشابهة

ذكرت الشركة أنها تعمل مع عدد من الصيادلة لبناء نموذج تعلم آلي وذكاء اصطناعي يمكنه قراءة خط يد الأطباء المكتوب بشكل غير منظم.

 

لقد قطعت جوجل جزءاً من الطريق منذ الآن، حيث عرضت الشركة قدرات هذه الأداة خلال المؤتمر. وظهر أن الأداة قادرة على اكتشاف وقراءة عدة أسماء للأدوية من صورة لوصفة طبية مكتوبة بخط اليد.

 

أكّدت جوجل الهند أن هذا النموذج للتعلم الآلي سيكون بمثابة تقنية مساعدة لرقمنة المستندات الطبية المكتوبة بخط اليد باستخدام الذكاء الاصطناعي والذكاء البشري لأشخاص مثل الصيادلة. وأنه لن يتم اتخاذ أي قرار بالاعتماد على مخرجات هذه الأداة فقط.

 

على الرغم من كون الأداة قيد التطوير حالياً، إلا أنها ليست بعيدة المنال كثيراً. فيمكن رؤية قدرات مشابهة لهذه الأداة بالفعل في أداة Google Lens القادرة على التعرف على مختلف الأغراض (مثل المنتجات والأشخاص والنباتات والحيوانات) في الصور أو عبر بث لحظي للكاميرا. الكائنات متعددة الأغراض التي تعمل بالذكاء الاصطناعي والتي يمكن استخدامها لاكتشاف الكائنات وترجمة اللغات.

 

هذا ويتم استخدام تطبيق Google Lens لترجمة النصوص الظاهرة في الصور أو عبر الكاميرا. حتى أنه قادر على طباعة ونسخ النصوص المكتوبة بخط اليد رقمياً، لكن أدائه يتراجع بشكل ملحوظ في حال تدني وضوح الخط وتشابكه.

 

لا تزال أداة قراءة خط اليد هذه نموذجاً أولياً في مرحلة البحث، وليس جاهزاً لعامة المستخدمين بعد. ولم تعلن جوجل عن نيتها لإطلاق هذا النموذج من الذكاء الاصطناعي أو إضافته على أي من منتجاتها أو أجهزتها.

شارك المحتوى |