خسائر بعشرات ملايين الدولارات للمستثمرين نتيجة الارتفاع السريع للعملات المشفرة

⬤ شهد سوق العملات المشفرة قفزة سريعة ومفاجئة بالسعر شملت كلاً من بيتكوين والعملات الأخرى خلال الأيام الماضية.

 

⬤ بينما جنى بعض المضاربين المال من الأمر، فقد خسر مستثمرون آخرون عشرات ملايين الدولارات عند ارتفاع السوق.

 

⬤ يعود السبب إلى كون الكثير من المضاربين كانوا قد دخلوا في “صفقات بيع” على بيتكوين والعملات المشفرة الأخرى.

 

خلال الأيام الماضية، شهد سوق العملات المشفرة واحداً من أفضل فتراته خلال أكثر من عام. إذ شهد السوق ارتفاعاً سريعاً وملحوظاً أرسل سعر بيتكوين من أقل من 17 ألف دولار إلى أكثر من 21 ألف دولار خلال عشرة أيام فحسب. وشهدت العملات المشفرة الأخرى مثل إيثيريوم وسواها ارتفاعات مشابهة أيضاً.

 

يأتي هذا الارتفاع بعد أداء سيء جداً للأصول المشفرة خلال عام 2022، إذ فقدت هذه الأصول معظم قيمتها وتراجعت عن مكاسبها السابقة في ظل عدة فضائح احتيال وانهيار شركات كبرى كان أهمها وأكبرها هو انهيار منصة التداول FTX مع بداية نوفمبر الماضي.

مواضيع مشابهة

 

بينما نتجت العديد من الأرباح عن ارتفاع أسعار العملات المشفرة الأخير، فقد كانت الظروف مختلفة لبعض المستثمرين الذين خسروا بشدة. إذ أدى الارتفاع المستمر لأسعار العملات إلى تسييل العديد من “صفقات البيع” التي دخل فيها المستثمرون سابقاً، وهو ما قاد السعر للارتفاع مجدداً وتجاوز عتبة 21 ألفاً لأول مرة منذ أكثر من شهرين.

 

يعود سبب الخسائر إلى كون الوضع العام السيئ للسوق قد قاد العديد من المستثمرين على الرهان بكون العملات المشفرة ستواصل الانخفاض. وبالتالي دخلوا في “صفقات بيع” تتضمن استعارة عملات مشفرة وبيعها في السوق، ومن ثم الحاجة لشرائها وإعادتها إلى مالكيها الأصليين في وقت لاحق، وفي حال انخفاض السعر يتم تحقيق الربح.

 

لكن وبالنظر إلى أن معظم المستثمرين يدخلون في “صفقات الشراء” مستعينين بالرافعة المالية، فهم معرضون لخسارة كل إيداعاتهم عندما تقفز الأسعار بشكل مفاجئ وكبير كفاية كما حصل في الأيام الماضية. حيث تشير البيانات إلى أن سوق العملات المشفرة قد شهد تسييل صفقات بقيمة 721 مليون دولار خلال 24 ساعة فقط، وهو ما يشير إلى خسائر بعشرات إن لم يكن مئات الملايين للمستثمرين الذين راهنوا على انخفاض أسعار السوق.

 

بالطبع، يعد الاستثمار مغامرة مالية كبرى بالنظر إلى أن توقع حركة السوق أمر متعذر حتى على أكبر الخبراء والشركات المالية والاستثمارية. وفي مجال العملات المشفرة، يتضمن الأمر أخطار أكبر بكثير بالنظر إلى أن العملات المشفرة تتقلب بشكل أكبر بكثير من العملات أو أسهم الشركات. وحتى عند الرهان ضده، لدى سوق الكريبتو القدرة على التسبب بخسائر هائلة ومفاجئة للمستثمرين.

شارك المحتوى |