ذكاء اصطناعي من Nvidia يحول الكلمات إلى نماذج ثلاثية الأبعاد

⬤ كشفت شركة Nvidia عن مستوى جديد من الذكاء الاصطناعي الذي يصنع المحتوى من كلمات وتعليمات بسيطة.

 

⬤ يسمى الذكاء الاصطناعي الجديد Magic3D ويقوم بتحويل الأوامر النصية البسيطة إلى نماذج ثلاثية الأبعاد.

 

⬤ مؤخراً، ظهرت عدة خدمات ذكاء اصطناعي تحول النصوص إلى صور أو رسوم أو حتى مقاطع فيديو قصيرة.

 

أعلن الباحثون في شركة Nvidia عن تقنية ذكاء اصطناعي جديدة قادرة على تحويل النصوص إلى نماذج ثلاثية الأبعاد. حيث يكفي إدخال تعليمات بسيطة مثل “فستان مصنوع من أكياس القمامة على مجسم مع أضواء استوديو” لإنتاج شكل ثلاثي الأبعاد وعالي الجودة لما تم وصفه، وذلك بالإضافة إلى تلوينه كذلك.

 

مواضيع مشابهة

تظهر بعض المجسمات التي تصنعها التقنية الجديدة غريبة نوعاً ما مع تفاصيل مبهمة وألوان قوية جداً ومشبعة أكثر من اللازم، لكن يبدو أنه يقوم بما يعد به على أكمل وجه. وبشكل مثير للاهتمام، يبدو نتاج الذكاء الاصطناعي الجديد من Nvidia أفضل مما تمكنت تقنية DreamFusion التي طورتها جوجل من تحقيقه.

 

المثير للاهتمام هو أن النماذج المجسمة التي يصنعها الذكاء الاصطناعي الجديد من Nvidia قابلة للاستخدام ضمن المحركات ثلاثية الأبعاد بشكل فوري ومباشر، وهو ما يفتح الباب أمام احتمالات مثيرة للاهتمام لما يمكن لهذه التقنيات المساعدة به، وبالأخص في مجال تصميم الألعاب المستقلة والتي لا تمتلك موازنات كبيرة.

 

خلال عام 2022 الجاري، كان هناك ثورة حقيقية من حيث إنتاج الصور وأنواع المحتوى الأخرى باستخدام الذكاء الاصطناعي. حيث ظهرت تقنيات مثل DALL-E وStable Diffusion لتصنع صوراً مذهلة من تعليمات بسيطة، ومن ثم طورت شركات مثل جوجل وميتا تقنيات لصنع الفيديو من تعليمات نصية، والآن انتقل الأمر إلى مجال النماذج ثلاثية الأبعاد.

 

وفق باحثي Nvidia المسؤولين عن التقنية الجديدة، فهم يأملون بأن يكون هذا النوع من التقنيات عالي الفائدة في مجال التصميم ثلاثي الأبعاد. وفي حال تطوره بشكل كافٍ، يرى القائمون على المشروع أنه ربما يفيد المصممين وبالأخص في مجال الألعاب والواقع الافتراضي.

شارك المحتوى |