شركة أمريكية ناشئة تستعرض سيارتها الطائرة القادمة في 2025

  • بعد فترة تصميم وتطوير امتدت سبعة سنوات، كشفت شركة “ألف” (Alef) الأمريكية عن تصميم سيارتها الطائرة.
  • من المخطط أن تكون السيارة متاحة بحلول عام 2025 وأن تكلف حوالي 300 ألف دولار أمريكي.
  • السيارة مصنوعة من ألياف الكربون ويفترض أن يصل مداها إلى 322 كيلومتر على الأرض و160 كيلومتراً في الجو.

 

كشفت شركة أمريكية ناشئة تحمل اسم “ألف للطيران” (Alef Aeronautics) عن نموذجها الأولي لسيارتها الطائرة. حيث قدمت الشركة تصوراً جديداً للسيارات الطائرة بشكل مختلف عن السيارات المجنحة من الماضي أو المحاولات التي تبدو أقرب إلى الطائرات المسيرة “الدرون” ولا تستطيع السير على الأرض اليوم.

 

لم يتم توضيح آلية عمل المركبة بشكل كامل من الشركة، لكن تضمن الوصف كونها ستتضمن 8 مراوح لدفعها. حيث ستكون قادرة على الإقلاع والهبوط العمودي كما طائرات الدرون، لكن وعندما تصبح في الجو سينقلب بدنها إلى الجانب ويتحول إلى جناح ليكشف عن مراوح دفع إضافية تسير المركبة في وضعية الطيران.

 

مواضيع مشابهة

بالطبع فالنموذج الأولي للسيارة الطائرة لا يعمل، بل أنه شكل عام لما ستبدو عليه السيارة التي ستحمل اسم Alef Model A. لكن الشركة تخطط لإطلاق سيارتها الطائرة التي تتسع لراكب واحد بحلول عام 2025 وبسعر 300 ألف دولار أمريكي. كما تمتلك الشركة مخططات طموحة جداً لإطلاق سيارة طائرة بتكلفة 35 ألف دولار فقط بحلول عام 2030.

 

مؤسس الشركة هو “Jim Dukhovny” الذي لا يمتلك أية خبرة سابقة في صنع السيارات أو تصميمها قبل أن يعمل على سيارته الطائرة. حيث يعمل مؤسس الشركة كعالم حاسوب ومصمم برمجيات، لكنه نجح بإقناع المستثمرين بدعمه وتلقى 3 ملايين دولار من التمويل الأولي من المستثمر الأمريكي الشهير Tim Draper الذي كان أحد أوائل المستثمرين في كل من “تسلا” (Tesla) و”سبيس إكس” (SpaceX).

 

يذكر أن مجال “السيارات الطائرة” كان قد عاد للانتعاش في السنوات الأخيرة بعد عقود من سكونه. حيث تستلهم العديد من التصاميم الحالية فكرتها من الطائرات المسيرة وتستخدم المراوح لرفعها في الهواء. وبينما تعد هذه الطريقة فعالة كما ظهر في اختبار أول سيارة طائرة في دبي قبل أسابيع، فهي تعاني من مشكلة أن هذه السيارات لا تستطيع السير على الطرقات، بل الطيران فقط. ويبدو أن شركة ألف تحاول وضع نفسها كمصدر الحل لهذه المشكلة.

شارك المحتوى |