شريحة دماغية مصممة لتعالج الاكتئاب تبدأ مرحلة التجارب البشرية

⬤ كشفت شركة تقنية طبية ناشئة باسم Inner Cosmos عن شريحتها المصممة لتزرع في الرأس وتلامس الدماغ البشري.

 

⬤ ستبدأ الشريحة مرحلة التجارب البشرية، وهي مصممة لتعالج مرض الاكتئاب وفق الشركة المطورة لها.

 

⬤ تقوم الشريحة بتوجيه إشارات كهربائية دورية إلى مناطق الدماغ التي تتأثر بالاكتئاب لعلاج الحالة والحد من تأثيراتها.

 

أعلنت شركة تقنية طبية تحمل اسم Inner Cosmos عن منتجها الجديد الذي يحمل اسم “الحبة الرقمية”، وهو منتج يستخدم الشرائح الإلكترونية والإشارات الكهربائية ليقوم بعلاج الاكتئاب بشكل عالي الفعالية وفق الشركة.

 

مواضيع مشابهة

تتكون “الحبة الرقمية” من جزئين أساسيين، فالجزء الأول هو الشريحة الإلكترونية والتي يخرج منها العديد من نقاط التلامس المصممة لتتوضع على القشرة الدماغية، ويحتاج هذا الجزء إلى الزرع قرب الدماغ وداخل الجمجمة. فيما يعد الجزء الثاني هو أداة التحكم والتزويد بالطاقة ويتم وضعه على فروة الرأس بين الشعر بحيث يكون قريباً من الشريحة الداخلية.

 

تقوم فكرة الشريحة على إرسال الإشارات الكهربائية إلى منطقة من القشرة الدماغية مسؤولة عن التحكم العام والتنقل بين العمليات والتخطيط والذاكرة. ويعتقد أن تحفيز هذه المنطقة من الدماغ فعالة في مكافحة الاكتئاب والحد من تأثيراته. وتعمل الشريحة على إرسال الإشارات المحفزة بشكل دوري وكل 15 دقيقة.

 

كانت الشركة قد زرعت الشريحة في دماغ رجل أمريكي كتجربة أولية، ومن المخطط أن تبقى الشريحة مزروعة في دماغه طوال عام كامل. والآن من المخطط أن تبدأ جولة التجارب السريرية الرسمية في الشهر القادم لاختبار الشريحة وفعاليتها والتأثيرات الجانبية الممكنة لها.

 

تقدر منظمة الصحة العالمية أن 5% من البالغين في العالم يعانون من الاكتئاب، أو ما يقدر بحوالي 280 مليون شخص. وبينما توجد العديد من الأدوية والخيارات المتاحة للتعامل مع المرض حالياً، فهي كثيراً ما تمتلك آثاراً جانبية سيئة أو تأثيرات غير متوقعة تجعل البحث عن بدائل مثل الشريحة الجديدة فكرة مغرية.

 

يذكر أن هذه الشريحة الدماغية ليست الأولى في مجال التقنية الطبية. بل تعمل العديد من الشركات على تقنيات مشابهة للعديد من الغايات التي عادة ما تتضمن المساعدة في الحركة أو استعادة الحواس، أو تقديم واجهة حاسوبية للدماغ كما تخطط شركة Neuralink التي أسسها إيلون ماسك منذ سنوات.

شارك المحتوى |