صناديق استثمار وأسهم مهمة في الأمن الإلكتروني

ارتفع الإنفاق العالمي على تكنولوجيا المعلومات (IT) في عام 2020 بسبب جائحة COVID-19، الأمر الذي دفع بزيادة النفقات على تقنيات الأمن السيبراني نتيجة ازدياد الاعتماد على التقنيات المستخدمة في مختلف مناحي الحياة. واجهت المنظمات تحديات أمنية جديدة حيث أصبحت الحوسبة السحابية والعمل عن بُعد ضروريين. نتيجة لذلك، ارتفعت أسعار العديد من أسهم الأمن السيبراني، وأصبح الطلب على برامج الأمان من الجيل التالي في هذا العصر الرقمي الجديد أقوى من أي وقت مضى. 

 

تستمر الانتهاكات الأمنية البارزة بالتكرر مثل تلك التي تعرضت لها إدارة شرطة العاصمة واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا، مما يؤكد على الحاجة الدائمة إلى خدمات أمنية متطورة ويخشى العالم الحقيقي باستمرار خصوصا المواقع الحساسة عواقب ما إذا كانت المنظمات تتراخى مع ممارسات أمن تكنولوجيا المعلومات لبياناتها وكياناتها.

 

وفقًا لمركز موارد سرقة الهوية، فإن خروقات البيانات خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2021 تجاوزت بالفعل تلك التي حدثت لعام 2020 بأكمله، واستمر هذا التوجه في 2022 ليشمل عدد هجمات أقل ولكن عدد متضررين أكبر. تشير بعض التقديرات أيضا إلى تضاعف عدد هجمات برامج الفدية (حيث يتم احتجاز البيانات كرهائن أو التهديد بالتسريب ما لم يتم الدفع حسب الضحية) مقارنة بعام 2020، وبصورة عامة الجرائم الإلكترونية آخذة في الارتفاع بوتيرة مضاعفة عن السنين السابقة.

 

صندوق واسهكم الاستثمار في الامن الالكتروني

 

من المتوقع أن يتجاوز الإنفاق العالمي على الأمن السيبراني 150 مليار دولار في عام 2022 ومن المرجح أن يستمر في دعمه لصناعة عالية النمو. تعتبر أسهم الأمن السيبراني مكانًا مهمًا للغاية في صناعة التكنولوجيا لذا فإن معرفة كيفية الاستثمار فيها يمكن أن يحقق بعض العوائد الكبيرة في العقد المقبل.

 

فيما يلي بعض أهم أسهم وصناديق الاستثمار في الأمن السيبراني التي يجب التعرف عليها في عام 2022 وما بعده:

 

1. First Trust NASDAQ CEA Cybersecurity ETF

 

وهو صندوق استثماري لمن لا يريد انتقاء أسهم معينة ويريد الاستثمار في القطاع ككل، يندرج الصندوق في سوق ناسداك تحت رمز CIBR ويعتبر الأكبر من نوعه بأصول تحت الإدارة تصل الى 5.3 مليار دولار. يحتوي الصندوق على معدل 36 سهم في الصناعة السيبرانية وقام بتحقيق عوائد جيدة في الخمس سنوات الماضية. 

 

2. EFTMG Prime Cybersecurity ETF

 

يندرج هذا الصندوق في سوق نيويورك للأسهم تحت مؤشر (NYSEMKT:HACK)، تمتلك محفظته معدل 63 سهم ويحتوي على العديد من الأسهم الصغيرة في قطاع الأمن الإلكتروني. تدير المحفظة أصول بقيمة 2.5 مليار دولار وتقدر قيمة تكاليفه ب0.6% مما يجعله اختيار معقول بأسعار ميسورة.

 

3. Global X Cybersecurity ETF 

 

صندوق جديد صاعد في عالم الأمن السحابي تحت رمز (NASDAQ:BUG) أُطلق في ال 2019. يدير الصندوق ما يقارب المليار دولار من الأموال ونسبة قيمة تكاليفه هي 0.5% فقط ويركز على 31 سهما أساسيا. تفوق أداء الصندوق على منافسيه منذ تأسيسه. 
هذا بالنسبة للصناديق

 

الاستثمارية حيث ينصح بالاستثمار بهم كحل مبدئي منوع وشامل وذو عائد مجدي. أما إذا أردت الاطلاع على بعض الأسهم كنظرة طويلة المدى فينصح بالتعرف على عمالقة هذا السوق المفصلين أدناه، فبالرغم من ضعف أرباحهم الحالية نظرا لكثير استحواذاتهم فإنهم رواد ما يبيعون وقدرتهم على جني المبيعات والنمو بها مهول جدا ومستمر منذ بداياتهم.

 

4. فورتينت Fortinet

 

شركة أسطورية أخرى في مجال تقديم البرمجيات (NASDAQ:FTNT) ومن أكبرهم في نسبة المبيعات، قدرت الشركة على اكتساب نمو ذو رقم مزدوج بمقياس النسبة المئوية double digit growth وبنسب ربح ممتازة. أحد هذه التطورات هو منتج أمان الإنترنت المدعم بالبرامج القوية، الذي تم الإعلان عنه مؤخرًا والذي يتم بناؤه ونشره مع أحد مزودي الاتصالات الرائدين في أوروبا Telefónica Tech كتجربة أولى. فورتينت هي أيضًا أفضل مزود لجدران الحماية ال Firewalls، و تستمرأجهزتها الأفضل في فئتها في تحقيق المزيد من الإيرادات حيث تلجأ العديد من المؤسسات إلى Fortinet للحصول على المساعدة عند إنشاء مراكز بيانات وخوادم جديدة.

 

بالنسبة للمستثمرين الذين يبحثون عن توازن جيد لكل من المبيعات ونمو الربحية، تعد Fortinet واحدة من أفضل الأسهم الأمنية في السوق للاحتفاظ بها على المدى الطويل.

 

5. بالو ألتو للشبكات (Palo Alto Networks) 

 

 

منطلقة من عصر ما قبل السحابة (NYSE:PANW) وبتخصصها المتجذر في جدران الحماية (الأجهزة التي تحمي حركة المرور داخل وخارج المواقع المادية مثل المكاتب ومراكز البيانات) وبينما لا تزال خدماتها القديمة تشهد طلبًا كبيرًا، فإن النمو الحقيقي والجديد يكمن في الخدمات السحابية الجديدة التي تمكنت الشركة من اقتحامها عن طريق عدد كبير من الإستحواذات على شركات صغيرة ماهرة وصاعدة في هذا المجال. 

 

ساعدت منصة الشركة المربحة للغاية الشركة في هذه الإستحواذات. نتيجة لذلك، أعادت Palo Alto Networks صياغة عمليتها العملية الأمنية وطريقة معالجتها وعرضتها لتحولً جاد. تقول إدارة الشركة إن فورة الإستحواذات الخاصة بها قد انتهت في الوقت الحالي، وأنها تتوقع نموًا في الإيرادات بنسبة مضاعفة في السنوات المقبلة على هذه الخلفية.

 

مواضيع مشابهة

وبالرغم من حصول العديد من الشركات المنافسة على تقييم أعلى من ناحية قيمة الشركة السوقية، تظل شركة Palo Alto Networks أكبر شركة عملية للأمن السيبراني من حيث الإيرادات. والآن انتقلت لتكون مقدم أمان سحابي رائد، بينما لا يزال عملها القديم قادرًا على المنافسة في صناعة الأمن السيبراني. يتم تداول أسهم الشركة مقابل قيمة نسبية مقارنةً بمنافسيها الأصغر سناً وذوي التحليق العالي في قطاع السحب التقنية.

 

6. سنتنل ون (SentinelOne) 

 

 

مدرجة في سوق نيويورك للأسهم تحت رمز (NYSE:SE) جمع الاكتتاب العام الأولي للشركة (IPO) في يونيو 1.2 مليار دولار نقدًا وقيّم الشركة ب 10 مليارات دولار، مما يجعل الاكتتاب العام لشركة SentinelOne أكبر اكتتاب لشركة تعمل بالأمن السيبراني على الإطلاق.

 

تدير هذه الشركة الصغيرة نسبيا نظامًا أساسيًا لأمن نقطة النهاية قائمًا على السحابة، مما يضعها في منافسة مع CrowdStrike. تحظى قدرتها على الكشف التلقائي عن تهديدات الأمن السيبراني وحلها على قبول جيد في السوق. اذ زادت الشركة مبيعاتها بأكثر من الضعف في عام 2020 أثناء إغلاق الوباء. 

 

7. كراود سترايك القابضة (CrowdStrike Holdings) 

 

 

تندرج في سوق ناسداك الشهير تحت الرمز (NASDAQ:CRWD). توفر هذه الشركة برمجيات سحابية أصلية، منها أمان نقطة النهاية endpoint security والتي توفر حماية للأجهزة مثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الكمبيوتر والخوادم وأي جهاز آخر متصل بشبكة. نظرا لأنها مبنية على السحابة فإن هذه الشركة مناسبة جدا لدعم الاتجاه الحالي بالعمل عن بُعد. 

 

يستخدم برنامج CrowdStrike التعلم الآلي (نوع من الذكاء الاصطناعي) لاكتشاف الانتهاكات الأمنية ومطاردة التهديدات. من السهل أيضًا نشرها على ملايين الأشخاص الذين يعملون من المنزل ومليارات الأجهزة المتصلة بالإنترنت. زادت الشركة مؤخرا بشكل مطرد من عدد الوحدات على نظامها الأساسي لمساعدة عملائها، ولديها اتفاقيات تكامل جديدة مع شركات التكنولوجيا الأخرى لجعل حماية البيانات أكثر اتساقًا عبر البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في المؤسسة. 

 

8. أوكتا (OKTA)

 

 

شركة أوكتا (NASDAQ:OKTA) شركة رائدة بإدارة الهوية والدخول الى منفذ معين identity and access management الذي أعاد التفكير بالأمن التقليدي باستعمال ما يسمى بهندسة صفر الثقة. 

 

يتطلب هذا النوع من إدارة الهوية باستمرار التحقق من المستخدم قبل السماح بالوصول إلى البيانات والتطبيقات. إذا كان الأمن القديم عبارة عن قلعة بجدار وخندق مائي، فإن الأمان القائم على عدم الثقة يتصرف مثل وكالة تجسس مضادة. 

 

في عالم متنقل وقائم على السحابة بشكل متزايد، كان الطلب على برامج إدارة الهوية من Okta مرتفعًا. تمتلك الشركات بشكل عام شبكة معقدة من أصحاب المصلحة، بما في ذلك الموظفون والمقاولون الخارجيون والموردون والعملاء وما شابه ذلك وهنا تكمن قوة أوكتا في إدارة هوية كل الأطراف الفاعلة والتحقق منها. 

 

تحتل أوكتا موقع الصدارة بقوة في هذا الفرع من الأمن السيبراني. إن أسلوبها الحديث حول كيفية عمل الأمان يكتسب الكثير من العملاء الجدد، وتقوم الشركة بتوسيع نطاق عملياتها لإضافة المزيد إلى قاعدة عملائها المثيرة للإعجاب بالفعل مثل زووم، تي موبايل، هيتاتشي، وناسداك.

 

9. زي سكايلر (Zscaler)    

 

 

مزود آخر لحلول أمان السحابة (NASDAQ:ZS) يعمل أيضا لتنسيق أمان نقطة النهاية endpoint security للحفاظ على البيانات في مأمنة تشغيلية وصحة ملفاتها. الشركة قدرت على زيادة مبيعاتها بشكل ملاحظ وهي أيضا من أكبر اللاعبين في هذا القطاع من الأسهم.

 

بدأت شركة زي سكايلر بخدمات البرمجيات كخدمة (Software as a Service) مصممة لحماية الحوسبة السحابية. ولكنها قامت على إضافة خدمات أمنية جديدة في أمان الشبكة ومنتجات مراقبة المستخدم النهائي. مراقبة المستخدم النهائي يزداد الآن لكثرة الموظفين العاملين من المنزل ويتوقع أن يصل الإنفاق العالمي على الحوسبة السحابية ل 1 تريليون دولار وتتمركز Zscaler في موقع جيدا للاستفادة من هذه الفرصة.

 

مبيعات هذه الشركة تنمو بشكل مضطرد وازدهار وتعد الشركة حاليا أكبر بائع لحلول الأمان السيبراني الجاهز للعمل Pure Play Security Vendorويتوقع استمرار نموها بمعدل سريع.

شارك المحتوى |