قانون أوروبي يمنع مواقع التواصل الاجتماعي بالاحتفاظ ببيانات المستخدمين

أصدر القضاء الأوربي قانوناً جديداً يلزم مواقع التواصل الاجتماعي كفيسبوك وتويتر أن تقوم بمسح جميع البيانات الشخصية المتعلقة بمستخدمي الشبكتين في حال طلب ذلك من قبل المستخدم.
حيث يعتبر القضاء أن لكل فرد حقوقه الشخصية وأسراره التي لا يريد الكشف عنها لأحد ويعتبر أن مواقع التواصل الاجتماعي عند قيامها بتخزين تلك المعلومات ونشرها تكون قد انتهكت حقوق السرية للمستخدمين.
 
حيث يستطيع المستخدمين الآن إجبار هذه المواقع على مسح تلك المعلومات المتعلقة بهم بما فيها عمليات الشراء من المتاجر الالكترونية للاطمئنان والتخلص من قلق قرصنة إحدى تلك المواقع.
سيرافق هذه التغيرات التي قد تأخذ سنتين لتنفيذها عقوبات للشركة التي تخالفها بما نسبته 2%  من رأس المال مما يعتبر عقوبة كبيرة بالنسبة لبعض الشركات.
 
وتقول إحدى عضوات القضاء الأوربي "فيفيان ريدينغ" : "إن من حق كل إنسان أن يتمتع بخصوصيته وليس من حق أي أحد الاحتفاظ بمعلومات عن أي شخص لأي سبب.

مواضيع مشابهة
شارك المحتوى |