قانون يحرم Tesla من ادعاء امتلاك “القيادة الذاتية الكاملة” في إعلاناتها

⬤ بداية من مطلع عام 2023، لن تتمكن شركة تسلا من استخدام وصف “القيادة الذاتية الكاملة” في بعض المناطق.

 

⬤ كان عام 2022 من الأسوأ للشركة مع خسارة أكثر من 800 مليار دولار من القيمة وتخمينات بتراجع نمو المبيعات.

 

⬤ هناك الكثير من الجدل حول تطبيق الشركة لتقنيات القيادة الذاتية وأمانها ومدى مصداقية التسمية التي تصفها بالكاملة.

 

أصدرت ولاية كاليفورنيا الأمريكية قراراً يحظر شركة تسلا للسيارات الكهربائية من استخدام وصف القيادة الذاتية الكاملة في موادها الإعلانية والترويجية. وسيدخل القانون الجديد التنفيذ بداية من مطلع عام 2023 ويمنع استخدام عبارات مبهرجة لوصف الميزات بهدف زيادة الأمان.

 

وفق المشرعين المسؤولين عن القانون الجديد، سيكون من شأن هذا القانون أن “يزيد سلامة المستهلكين عبر إرغام وكالات البيع والمصنعين الذين يبيعون سيارات مزودة بأنظمة قيادة شبه ذاتية بأن يقدموا وصفاً واضحاً للميزات والمحدوديات المفروضة على تقنياتهم.”

 

مواضيع مشابهة

كانت تسلا قد تسببت بالكثير من الجدل منذ تقديم ميزة “القيادة الذاتية الكاملة” قبل ما يزيد عن عامين. حيث توحي التسمية بأن السيارات الداعمة لها ستكون قادرة على السير والتحرك في أي مكان أو ظرف ودون الحاجة لانتباه أو حتى وجود سائق ضمنها. لكن ولدى الاختبار، تبين أن وصف الشركة للميزة مختلف عن واقعها.

 

سرعان ما تبين أن “القيادة الذاتية الكاملة” لا تعدو عن كونها تطويراً صغيراً جداً على أنظمة مساعدة السائق التي كانت الشركة تقدمها سابقاً. وعلى الرغم من التسمية، لا يمكن استخدام الميزة في كل الأماكن أو الظروف، كما أنها تتطلب وجود وانتباه السائق الكامل.

 

مؤخراً، كانت سيارة تسلا مزودة بنظام القيادة الذاتية الكاملة قد تسببت بحادث مروري دمر 8 سيارات وأصاب 18 شخصاُ، ليضاف إلى قائمة متنامية بسرعة لعدد الحوادث المرورية الناتجة عن التطبيق غير الكافي لأنظمة القيادة الذاتية أو إساءة فهم قدراتها من قبل السائقين.

 

يذكر أن عام 2022 لم يكن جيداً لعملاقة صناعة السيارات الكهربائية. حيث خسرت الشركة الشطر الأكبر من قيمتها السوقية التي تقلصت بأكثر من 66%خلال عام 2022، وبالأخص مع بيع إيلون ماسك لشطر من حصته في الشركة لتمويل صفقة استحواذه على تويتر. كما قامت الشركة مؤخراً بإيقاف مؤقت العمل في مصنعها في الصين.

 

ومع قيام الشركة بإجراء حسومات غير معتادة على أسعار سياراتها، هناك مخاوف من تراجع نموها أو حتى مبيعاتها مع صعود العديد من السيارات المنافسة من شركات السيارات التقليدية في أوروبا واليابان والولايات المتحدة، بالإضافة للتوسع السريع لصناعة السيارات الكهربائية الصينية.

شارك المحتوى |