كيف تمنع مشاركة بياناتك الشخصية بين واتس آب وفيسبوك؟

منذ أيام قليلة أعلنت شركة “واتس آب” عن تغيير كبير في سياسة الخصوصية لتطبيق المحادثات الفورية الخاص بها، حيث أن الشركة رأت مصلحة المستخدمين في أن يتم مشاركة بياناتهم الشخصية كرقم الهاتف والبريد الإلكتروني والحالة الخاصة بالمستخدم، مع الشركة الأم وهي شركة “فيسبوك”.

 

في حال إن لم تكن راضيا عن هذه التحديثات، سيترك لك ذلك خيارين فقط، الأول أن تتوقف عن استخدام تطبيق المحادثات “واتس آب” نهائيا إن اردت الحفاظ على معلوماتك الشخصية، والثاني هو أن توقف تفعيل هذه التحديثات التي أعطت الشركة الحرية للمستخدمين في قبولها أو رفضها في فترة لا تتجاوز 30 يوما من صدور التحديث وبعد ذلك ستكون التحديثات نافذة المفعول بشكل نهائي. وهذه خطوات سريعة للتخلص من هذه التحديثات:
1- قم بفتح تطبيق المحادثات الفورية والمكالمات “واتس آب”.

2- اذهب إلى نافذة الإعدادات في التطبيق.

مواضيع مشابهة

3- من قائمة الإعدادات اختر إعدادات الحساب وقم بإزالة الموافقة على “مشاركة معلومات حسابك”.

 

بهذه الخطوات البسيطة يمكنك إيقاف التطبيق من مشاركة معلوماتك، على أية حال فالشركة تعهدت ببقاء سياستها كما هي فيما يخص المحادثات النصية بين المستخدمين، حيث أنها تطبق إحدى تقنيات التشفير التي لا تسمح على حد قولها لموظفي شركة فيسبوك وواتس آب أن يكون لهم اطلاع على هذه المحادثات، ولكن تراودت شكوك حول هذه التقنية بعد ماقامت به الشركة في هذا التحديث الأخير.

 

برغم ذلك التعهد إلا أنها أخلت بالعهد الذي أبرمته سابقاً عندما استحوذت شركة فيسبوك عليها من قبل، وقد اكدت فيما سبق أناه لن تسمح لفيسبوك بتطبيق سياساته مع التطبيق، لكن يبدو أن سبل البحث عن تكامل بين الخدمتين لمزيد من الإعلانات أقوى من أي عهد او ميثاق مع المستخدمين.

 

شارك المحتوى |