كيف يمكن أن تنافس السحابة البديلة أكبر ثلاثة مزودين للسحابة العامة؟

لقد حظيت بعض التقنيات مثل الخدمات السحابية بالاهتمام في العامين الماضيين. على الرغم من أن العديد من الشركات كان لديها خطط للاستثمار في السحابة قبل جائحة COVID-19، إلا أنّ الجائحة والحاجة للعمل البعيد قد سارعت بشكل كبير من تبني السحابة.

 

في الحقيقة، تكشف العديد من البيانات أنّه أثناء الجائحة زاد 27% من صانعي القرار التقنيين حول العالم استثماراتهم السحابية بشكل كبير. وبالرغم من نضوج أعمال الحوسبة السحابية، إلا أن عدداً متزايداً من المؤسسات يقوم بفحص فوائد الحلول السحابية البديلة كبديل للمؤسسات السحابية العامة الثلاث الرئيسية.

 

أكبر مؤسسات السحابة العامة

 

خلال الأربع سنوات الماضية، استخدمت 93% من شركات العالم خدمات سحابية عامة من أحد أفضل ثلاثة مزودين للخدمات السحابية وهم Amazon Web Services (AWS)، وMicrosoft Azure، وGoogle Cloud. وما يقرب من ثلثهم يفكرون أو مستعدون للشراء من مزود سحابة بديل موثوق، وبالمقابل تعتمد %27 من الشركات على مزودي الخدمة السحابية البديلة مثل Akamai’s Linode، وDigitalOcean، وOVHcloud.

 

كما نرى أن العديد من المؤسسات تهتم أكثر فأكثر بالحلول السحابية البديلة التي تتسم بالمرونة والاقتصاد؛ لذلك قد يؤدي هذا الاهتمام في النهاية إلى التنافس مع الخدمات السحابية العامة الثلاثة الرئيسية.

 

لماذا يوجد مثل هذا الطلب على السحب البديلة؟

 

إن مزودي الخدمات السحابية البديلة مثل Linode موجودون منذ عام 2003، إلا أنَهم عرفوا بشكل كبير فقط بعد قيام المزيد من الشركات بتجربة السحابة.

 

هناك العديد من العوامل التي تساهم في هذا الارتفاع المتزايد في الطلب على السحب البديلة، فإن الشركات تتوجه إلى السحابة البديلة لزيادة سرعة التشغيل، ومنح أنفسهم القدرة على إنشاء بيئات متعددة الأوساط السحابية تلبي احتياجات أعمالهم على وجه التحديد بدلاً من اختيار الحل “الأنسب”.

 

وتعد التكلفة، والأداء، والتوافر، والأمان، وسرعة الحركة التنظيمية هي أهم الميزات للسحابة البديلة. ومع هذا، يمثل تعقيد مزودي الخدمة فائقة المستوى تحديًا لبعض المؤسسات، وفقًا لبلير ليون، رئيس تجربة السحابة في Akamai.

 

عند اختيار مزود خدمة سحابي بديل تأتي الفوائد مع الإضافة عن طريق الطرح. ووفقًا لما ذكره ليون، فإن مزودي الخدمات السحابية البديلة “يوفرون واجهة مستخدم أكثر بساطة، وترتيباً، وأسعاراً، ومنحنى تعليمي أكثر منطقية.”

 

في الوقت نفسه، يمكن للمؤسسات التي تختار تقليل اعتمادها على مزودي السحابة الثلاثة الرئيسيين تحسين كفاءتها الإجمالية من حيث التكلفة.

 

ما هي السحابة البديلة؟

 

يُشار إلى السحابة البديلة إلى أنها الأنظمة الأساسية للسحابة العامة التي لا يمثلها مزودو السحابة الثلاثة الكبار مثل AWS أو Azure أو Google Cloud.

 

هناك العديد من السحب البديلة المتاحة التي تقدم نطاقًا شاملاً من الخدمات السحابية المكافئة لعروض خدمات مقدمي الخدمات الثلاثة الكبار مثل Oracle Cloud وIBM Cloud. بخلاف ذلك يتخصص مزودو خدمة مثل Linode، وDigitalOcean، وRackspace في نطاق أضيق من الخدمات مثل الأجهزة الافتراضية وتخزين البيانات.

 

بالإضافة إلى ذلك من المهم عدم الخلط بين السحابة البديلة والسحابة الخاصة. إذ تسمح السحابة الخاصة مثل OpenStack أو Kubernetes، للشركات بوضع خدمات سحابية على أجهزتها الخاصة.

 

مواضيع مشابهة

أما السحب البديلة توفر الخدمات من خلال بنية الخدمات المدارة. إذ توفر جميع المعدات والبرامج المطلوبة لاستخدام الخدمات السحابية، إن السبب الوحيد وراء تسميتها بالسحب البديلة هو أنها ليست معروفة أو شائعة الاستخدام مثل AWS، وAzure، وGoogle Cloud والتي تمثل أكثر من 70٪ من إجمالي سوق الحوسبة السحابية.

 

ما هي المشاكل التي تحلها السحابة البديلة؟

 

نظرًا لأن السحب البديلة تقوم بنفس الشيء الأساسي مثل السحب الثلاث الكبرى، فإنها لا تحل المشكلات حقًا بقدر ما توفر فرصًا قد لا تكون موجودة عندما تعتمد الشركات على السحب الثلاث الكبرى وحدها.

 

هنالك العديد من الفرص التي توفرها السحب البديلة، ومنها:

 

    • التكلفة: قد تكون السحب البديلة أقل تكلفة من السحب الثلاث الكبرى في بعض الظروف. وهذا ينطبق بشكلٍ خاص على السحب البديلة التي تتخصص في نوع معين من الخدمة مثل تخزين البيانات.

       

    • الخدمة والدعم: توفر بعض السحب البديلة نطاقاً أوسع من خدمات الدعم العملي مقارنة بالسحب الثلاث الكبرى، والتي لا تهتم بشكل خاص بخدمات الدعم المُدارة.
  •  
    • تكامل النظام البيئي: من الممكن أن توفر السحب البديلة خدمات تتفاعل بشكل أفضل مع النظام البيئي لمزود معين أكثر من السحب الثلاث الكبرى في بعض الظروف. على سبيل المثال الشركات التي تستثمر بالفعل بكثافة في منتجات IBM قد تجد أن IBM Cloud أسهل في الاستخدام من سحابة AWS.

 

سوق الخدمات السحابية البديلة

 

ظهر عدد قليل من مقدمين الخدمات المسيطرين مع تطور الأعمال السحابية البديلة، مثل Akamai’s Linode، وDigitalOcean، وOVHcloud. إذ أعلنت شركة Akamai Technologies Inc)) أنها استحوذت على Linode مقابل 900 مليون دولار في وقت سابق من هذا العام، وهي أحد المنافسين الأساسيين في السوق.

 

 

لقد بنى Linode لنفسه موقعًا في السوق كبديل لـ AWS، مما يوفر للمؤسسات الوصول إلى موارد Linux السحابية عبر واجهة برمجة تطبيقات كاملة الميزات وخيارات التسعير الفعالة من حيث التكلفة، كما أن لديها أكثر من مليون عميل.

 

 

أعلنت شركة DigitalOcean إحدى منافسيها الأساسيين، عن مبيعات بلغت 127.3 مليون دولار في الربع الأول من عام 2022، بزيادة قدرها 36 في المائة عن العام السابق.

 

 

تقوم DigitalOcean بتسويق نفسها على أنها “سحابة المطور” إذ توفر مجموعة متنوعة من الخيارات بما في ذلك الأجهزة الافتراضية القابلة للتطوير، ومجموعات Kubernetes المُدارة، وحلول الحوسبة بدون خادم من أجل مساعدة المطورين على إنشاء وتطوير التطبيقات بشكل أكثر فعالية.

 

 

أما OVHcloud تقوم بلعب دور رئيسي في السوق، إذ تقدم مزيجاً من السحابة المعدنية العارية، والخدمات السحابية الخاصة المستضيفة، والخدمات السحابية العامة، مما يوفر للمؤسسات إمكانية الوصول إلى خوادم مخصصة عالية الأداء. أعلنت OVHcloud مؤخرًا أنها جمعت إيرادات بقيمة 203 مليون دولار في الربع الثالث من عام 2022.

 

 

تعد OVHcloud أحد الشركات الرائدة في السوق، اذ توفر للمؤسسات إمكانية الوصول إلى خوادم مخصصة عالية الأداء من خلال مجموعة من السحب المعدنية العارية، والسحب الخاصة المستضيفة، والخدمات السحابية العامة. كما أعلنت OVHcloud للتو عن مبيعات بقيمة 203 مليون دولار في الربع الثالث من عام 2022.

 

 

يتمثل الاختلاف الرئيسي بين هذه العروض والحلول التي تقدمها كل من (AWS، Azure، Google Cloud) في أن هذه الحلول تقدم أداءً عالياً بسعر أقل. مما يجعلها حلاً أكثر فعالية من حيث التكلفة لمستخدمي المؤسسات. وتجدر الإشارة إلى أنك تستطيع استخدام أحد السحب البديلة مع واحدة أو أكثر من السحب الثلاث الكبرى.

شارك المحتوى |