“لتقليل اعتمادها على آسيا”، ابل ستنقل تصنيع شرائحها إلى الولايات المتحدة

⬤ قال رئيس شركة ابل، تيم كوك، أن شركته ستبدأ باستخدام الشرائح الإلكترونية المصنوعة في الولايات المتحدة.

 

⬤ لمح كوك كذلك لاحتمال استخدام شرائح أوروبية لتقليل اعتماد الشركة الحالي على الأسواق الآسيوية.

 

⬤ تصنع جميع شرائح ابل اليوم من قبل شركة TSMC ضمن مصانعها الواقعة في تايوان.

 

وفق تقرير نشرته بلومبيرج، قال الرئيس التنفيذي لشركة ابل، تيم كوك، أن الشركة ستبدأ باستخدام الشرائح المصنعة في الولايات المتحدة بحلول عام 2024. وفق المصادر، فقد قال كوك ذلك في اجتماع مغلق مع موظفي الشركة في ألمانيا خلال زيارة أوروبية يقوم بها.

 

سيكون مصدر الشرائح الأمريكية التي يتحدث عنها كوك هو مصنع هائل يقام في ولاية أريزونا الأمريكية. حيث يتوقع أن يكلف المصنع حوالي 12 مليار دولار أمريكي، وستقوم شركة TSMC التايوانية بتشغيله.

 

مواضيع مشابهة

بالإضافة إلى الولايات المتحدة، ذكرت التقارير أن كوك قد لمح إلى إمكانية اعتماد الشركة على الشرائح المصنوعة في أوروبا كذلك. ولو أن المسار الزمني لذلك غير واضح بسبب كون صناعة أنصاف النواقل الأوروبية تحتاج للكثير من التطوير للحاق بالتقنيات المتاحة في كوريا الجنوبية وتايوان.

 

في الوقت الحالي، تحصل شركة ابل على شرائحها من شركة TSMC التي تتخذ من تايوان مركزاً لعملياتها. وتعد TSMC واحدة من أكبر الشركات العاملة في مجال إنتاج الشرائح الإلكترونية، وتصنف مع سامسونج الكورية الجنوبية وإنتل الأمريكية ضمن قلة من الشركات القادرة على تصنيع المعالجات بدقة كافية للحواسيب والهواتف الذكية المستخدمة اليوم.

 

بالإضافة إلى ابل، تزود TSMC شركات مثل كوالكوم وAMD وNvidia والعديد سواها بالشرائح الإلكترونية. كما كانت الشركة المزود الحصري لشرائح Kirin HiSilicon إلى شركة هواوي الصينية قبل أن تقتل العقوبات الأمريكية علاقة الشركتين.

 

بدأت TSMC مؤخراً ببناء مصنعها في ولاية أريزونا الأمريكية. حيث تحاول الشركة الاستفادة من الحوافز الكبرى التي رصدتها الحكومة الأمريكية لتصنيع الشرائح ضمن حدودها. كما تحاول الشركة التوسع خارج بلدها الأم، تايوان، للتحوط من تأثيرات التوتر المتزايد مع الصين وإمكانية تحوله إلى صراع مسلح مستقبلاً.

شارك المحتوى |