رغم تكلفتها 70 دولاراً، لعبة NBA 2K21 تعرض الإعلانات ضمنها

عبر السنوات لطالما كانت ألعاب NBA 2K هي الخيار المفضل وشبه الوحيد لمحبي ألعاب كرة السلة على مختلف المنصات، حيث أن السلسلة المملوكة لشركة EA تمتلك الحقوق الحصرية لاستخدام فرق ولاعبي دوري كرة السلة الأمريكية (NBA) الذي يعد الأهم والأكثر شعبية في العالم. لكن كما هو معروف للجميع فسمعة شركة EA السيئة لم تأتِ عن عبث، بل أن الأمر ناتج عن تصرفات الشركة التي تبدو معادية للاعبين في العديد من سلاسل الألعاب المملوكة لها.

 

رغم تكلفتها 70 دولاراً، لعبة NBA 2K21 ستعرض الإعلانات ضمنها

 

بالإضافة إلى الجدل المستمر حول الصناديق والبطاقات وسياسات الدفع للربح في جميع ألعاب EA الرياضية، فلعبة NBA 2K21 تعاني من مشكلة إضافية: قبل الوصول إلى المبارة وأثناء فترة الانتظار ستعرض الإعلانات للاعبين ريثما يتم تحميل الملفات اللازمة للعمل. وهذا الأمر مستفز للغاية بالنسبة للعبة من الطراز الأول مع سعر مرتفع للغاية (70 دولاراً أمريكياً للنسخة) مما يعني أن الإعلانات ليست ضرورية لتمويل استديو التطوير كما يحصل مع بعض الألعاب المجانية، بل أن الإعلانات مجرد طريقة إضافية لجمع المزيد من المال من قبل شركة تلقب بالجشعة طوال الوقت.

 

اقرأ أيضاً: لماذا هناك حملة مقاطعة إعلانات Facebook؟ وهل هي مؤثرة حقاً؟

 

مواضيع مشابهة

من حيث المبدأ تبدو الإعلانات ضمن فترة التحميل إضافة واقعية للعبة، حيث أن مباريات دوري كرة السلة الأمريكية متخمة بالإعلانات عادة، لكن إضافة الإعلانات في لعبة مكلفة للغاية ودائماً ما تتعرض للانتقادات من حيث كونها لا تتضمن أية تغييرات حقيقية بل مجرد إضافة رقم إلى إصدار العام السابق تبدو تصرفاً غير مناسب في الواقع.

 

اقرأ أيضاً: ما هو تنعيم الحواف المستخدم في الألعاب؟ كيف يعمل ولماذا هو مهم للغاية؟

 

عموماً وعلى الرغم من غضب الكثير من اللاعبين عبر منصات التواصل الاجتماعي، فالأرجح أن شركة EA لن تتراجع عن الخطوة، حيث أنها سبق وفعلت الأمر نفسه مع عدة ألعاب أخرى ويبدو أنها مستمرة في الأمر ضمن المدى المنظور مستفيدة من كون العديد من الألعاب الرياضية حصرية لها دون منافسة حقيقية.

شارك المحتوى |