نتيجة تعاون بين دبي والـ FBI، أحد أكبر نجوم إنستجرام سيقضي 11 عاماً في السجن

⬤ حكمت محكمة أمريكية بالسجن 11 عاماً ودفع 1.7 مليون دولار على مؤثر يتابعه الملايين على منصة إنستجرام.

 

⬤ المجرم هو مؤثر تواصل اجتماعي نيجيري الجنسية وكان يقيم في دبي ويستعرض ثروته الطائلة أمام متابعيه.

 

⬤ بينما كان يدعي أنه مستثمر ناجح في العقارات، كان مصدر دخل المحتال هو غسيل الأموال والاختلاس.

 

أصدرت محكمة في مدينة لوس أنجلس الأمريكية حكماً بالسجن لـ 11 عاماً بحق “رامون عباس” نيجيري الجنسية بعدما اعترف بتورطه بقضايا غسيل أموال واختلاس كبرى تضمنت غسيل حتى 300 مليون دولار أمريكي خلال عام ونصف. وبالإضافة لحكم السجن، سيكون على عباس دفع حوالي 1.7 مليون دولار أمريكي.

 

مواضيع مشابهة

الاسم الشهير لرامون عباس هو “راي هاشبابي”، حيث استخدم الاسم على حسابه على إنستجرام حيث تابعه أكثر من 2.3 مليون شخص. وكان عباس قد بنى قائمة المتابعين الهائلة عبر استعراض الثروة بشكل مستمر ومكثف. حيث كان حسابه (المحظور الآن) يعج بصوره مع السيارات الفارهة وفي الطائرات الخاصة ومع ملابس من ماركات باهظة وحلي ذهبية وقصور يسكنها، كما ظهر في العديد من الفيديوهات وهو يرمي الأوراق المالية في الهواء دون اكتراث.

 

بشكل ظاهري، كان عباس يبدو كمستثمر ناجح في مجال العقارات، حيث أقنع متابعيه بأنه قد جنى عشرات ملايين الدولارات من المجال. لكن وفي الواقع، كان عباس ومجموعة من المتآمرين الآخرين يستخدمون اختراق سرقة حسابات الأعمال لانتحال شخصيات مهمة في الشركات واختلاس الأموال منها. وبعد سرقة الأموال كان عباس يتولى القيام بغسيل الأموال واستخدام شهرته على الإنترنت كغطاء يضفي بعض الشرعية على المال الذي يراكمه.

 

في عام 2020، تم اكتشاف أمر عباس وجرائمه المالية العديدة نتيجة تحقيق أجراه مكتب التحقيقات الفدرالية الأمريكي. وبعد التأكد من تورطه في قضايا غسيل أموال كبرى، ألقت الشرطة الإماراتية القبض على عباس في مسكنه في دبي. ولاحقاً، تم إرسال عباس إلى الولايات المتحدة لتتم محاكمته هناك بالنظر إلى كون أهدافه كانت شركات أمريكية بالدرجة الأولى.

 

الآن يواجه محتال التواصل الاجتماعي حكماً بالسجن 11 عاماً ودفع تعويض هائل بقيمة 1.7 مليون دولار لضحاياه. وبالطباع تضاف هذه الأحكام إلى خسارته لحساب التواصل الاجتماعي الذي استخدمه ليحقق الشهرة.

شارك المحتوى |