نتيجة نقص الشرائح الإلكترونية، تويوتا تعود لاستخدام المفاتيح التقليدية

⬤ أعلنت شركة تويوتا أنها ستبدأ بتوصيل السيارات مع مفاتيح تقليدية غير ذكية لبعض عملائها.

 

⬤ سبب الأمر هو معاناة الشركة من نقص حاد بالشرائح الإلكترونية المستخدمة في تصنيع المفاتيح الذكية.

 

⬤ وعدت الشركة بأنها سترسل مفاتيح ذكية للعملاء الذين لن يتلقوها مع سياراتهم حال توافرها.

 

في آخر تطورات أزمة الشرائح الإلكترونية التي تعصف بسوق السيارات الكهربائية العالمي، أعلنت شركة تويوتا اليابانية عن نيتها بدأ إرسال بعض سياراتها مع مفاتيح تقليدية وغير ذكية في الفترة القادمة. وفي الوقت الحالي ستكون هذه المفاتيح الميكانيكية مستخدمة في السوق الياباني.

 

ترافق إعلان الشركة مع اعتذار عن تأخر توصيل العديد من سياراتها في السوق اليابانية. حيث تعاني الشركة من مشاكل سلاسل التوريد بما يخص إلكترونيات السيارات، وبالأخص شرائح المفاتيح الإلكترونية.

 

مواضيع مشابهة

في تصريح رسمي، قالت تويوتا إن “مع استمرار النقص في أنصاف النواقل، ستكون هذه خطوة مؤقتة موجهة لتوصيل السيارات إلى العملاء بالسرعة القصوى. وبالنسبة للمفاتيح الذكية الثانية، فنحن نخطط لتسليمها للعملاء عندما تصبح جاهزة.”

 

يعاني عالم صناعة السيارات اليوم من مشاكل عديدة فيما يخص الشرائح الإلكترونية. حيث بدأت الأزمة مع نهاية عام 2020 وعرقلة عمل العديد من مصانع الشرائح في الصين حينها. ومع استمرار سياسات الإغلاق في العديد من المراكز الصناعية الصينية بالإضافة لعدة كوارث طبيعية خلال الفترة الماضية.

 

أثرت أزمة الشرائح الإلكترونية على مختلف مصنعي السيارات بداية من رينو ومجموعة فولكس فاجن في أوروبا وحتى فورد وجنرال موتورز في الولايات المتحدة. لكن يبدو أن عملاقة الصناعة اليابانية، تويوتا، قد تعرضت لصعوبات أكبر حتى.

 

في وقت أبكر، كانت تويوتا قد أوضحت أنها قد لا تتمكن من إكمال تصنيع 9.7 مليون سيارة من طرازات تويوتا ولكزس المختلفة والتي كانت تخطط لإنتاجها خلال العام المالي الحالي.

شارك المحتوى |