هواوي تتهم فيديكس بتحويل مستندات للولايات المتحدة عن عمد

انعطفت معركة هواوي المتصاعدة مع الولايات المتحدة إلى اتجاه غير عادي إلى حد ما، واتهمت شركة فيديكس بتحويل مجموعتين من طرودها الخاصة المُرسلة إلى الصين إلى وجهة أخرى وهي الولايات المتحدة، وتحاول كذلك تحويل مجموعتين أخريتين تم إرسالهما من فيتنام إلى مكاتب آسيوية أخرى.

 

أخبرت هواوي رويترز أن كلتا المجموعتين قد أرسلتا إلى الولايات المتحدة، والتي لم تحتوي على أي تقنية وإنما فقط مستندات تجارية، وذهبت عملاق التقنية إلى أبعد من ذلك لتقديم صور سجلات التتبع، وعلى الرغم من أنه لم يقدم أي سبب في اعتقاده يجعل الحزم تسير بطريقة خطأ.

 

اقرأ أيضًا >> رئيس هواوي: لا يجب مقاطعة آبل في الصين

 

كانت هواوي غاضبة، وأكد المتحدث الرسمي للشركة أنه لابد من مراجعة متطلباتها اللوجيستية نتيجة لذلك وقدمت بالفعل شكوى إلى المنظم البريدي في الصين.

 

مواضيع مشابهة

أكدت المتحدثة باسم شركة فيديكس أن الطروق قد غيرت مسارها بالفعل ولكن عن طريق الخطأ، ونفت تعلق الحكومة الأمريكية أو أي شخص آخر بهذه الحزم المُرسلة من مستندات، وكانت الشركة في خضم عملها لإعادة الطرود إلى الأشخاص المناسبين.

 

اقرأ أيضًا >> قائمة بجميع الشركات التي قطعت علاقتها مع هواوي

 

على الرغم من أن ذلك لا يرقى ليكون بدرجة كبيرة من القلق، إلا أنه يوضح غضب هواوي المتزايد بشأن الحظر التجاري الأمريكي، ولقد شهدت الشركة بالفعل قطع علاقاتها مع شركات أمريكية كُبرى منها جوجل وانتل.

 

استلمت شركة هواوي حزمة واحدة مُرسلة من فيتنام يوم الحمعة الماضي، وكانت الأخرى في طريقها، وفقًا لسجلات شركة فيديكس المقدمة من هواوي، واعتذرت منصة فيديكس في الصين عبر حسابات شبكات التواصل الاجتماعي بسبب سوء الإدارة وأكدت على عدم وجود أي ضغوط خارجية لتحويل الطرود.

 

شارك المحتوى |