العلماء يكتشفون طريقة جديدة لإنتاج الأكسجين على المريخ

في مهمة عالية المخاطر قد تستغرق خمس سنوات حتى تكتمل، تريد ناسا إنزال رواد فضاء على المريخ في ثلاثينيات القرن الحالي، ومع ذلك، فإن نقل ما يكفي من الأكسجين والوقود على متن مركبة فضائية للحفاظ على المهمة في أي مكان قريب من تلك المدة الزمنية، هو أمراً ليس قابلاً للتطبيق حالياً.

 

والطريقة التي تخطط بها ناسا لمعالجة هذه المشكلة هي من خلال نشر بما يسمى بالـ “MOXIE” أو أكسجين المريخ” في تجربة استخدام موارد الموقع، هذا النظام في مرحلة الاختبار على متن المركبة الجوالةMars Perseverance ، التي تم إطلاقها في يوليو من العام الحالي، حيث سيقوم الجهاز على تحويل ثاني أكسيد الكربون الذي يشكل 96٪ من الغاز الموجود في الغلاف الجوي للكوكب الأحمر إلى أكسجين.

 

 

مواضيع مشابهة

حيث يمثل الأكسجين على المريخ بما نسبته 0.13% فقط من الغلاف الجوي، مقارنة بنسبة 21% من الغلاف الجوي للأرض.

 

وأشار علماء في جامعة واشنطن في سانت لويس إنهم ربما توصلوا إلى تقنية أخرى يمكن أن تكمل آلية عمل جهاز MOXIE، حيث ينتج نظام MOXIE الأكسجين بشكل أساسي مثل الشجرة؛ يسحب هواء المريخ بمضخة ويستخدم عملية كهروكيميائية لفصل ذرتين من الأكسجين عن كل جزيء من ثاني أكسيد الكربون أو ثاني أكسيد الكربون.

 

و تستخدم التقنية التجريبية التي اقترحها فيجاي راماني، الأستاذ في قسم الطاقة والبيئة والهندسة الكيميائية بجامعة واشنطن مصدراً مختلفاً تماماً وهو المياه المالحة في البحيرات تحت سطح المريخ.

شارك المحتوى |