خسائر سوق العملات الرقمية تبلغ أكثر من 200 مليار دولار في يوم واحد

انخفضت عملة البيتكوين إلى أقل من 26000 دولار لأول مرة منذ 16 شهرًا وسط عمليات بيع واسعة النطاق للعملات المشفرة أدت إلى خسارة أكثر من 200 مليار دولار من السوق بأكمله في يوم واحد وهذه هي المرة الأولى التي تنخفض فيها عملة البيتكوين إلى ما دون مستوى 26000 دولار منذ 26 ديسمبر 2020.

 

و بالنسبة لعملة الإيثريوم ثاني أكبر عملة رقمية فقد انخفضت إلى 1704.05 دولار لكل وحدة و هي المرة الأولى التي ينخفض ​​سعرها إلى ما دون 2000 دولار منذ يونيو 2021. 

 

اليوم يفر المستثمرون من العملات المشفرة في وقت تراجعت فيه أسواق الأسهم وسط مخاوف من ارتفاع الأسعار وتدهور الاقتصاد فقد أظهرت بيانات التضخم الأمريكية أن أسعار السلع والخدمات قفزت بنسبة 8.3٪ في أبريل وهي أعلى من المتوقع وقريبة من أعلى مستوى في 40 عامًا.

 

ومن الأمور التي تؤثر أيضًا على أذهان المتداولين سقوط عملة لونا المستقرة التي من المفترض أن تكون مرتبطة بالدولار لكنها انخفضت إلى الحضيض و بلغت قيمتها أقل من سنت بكثير بعد أن وصلت إلى أكثر من 100 دولار قبل أسبوعين فقط مما زعزع ثقة المستثمرين فيما يسمى بالتمويل اللامركزي.

 

مواضيع مشابهة

العملات الرقمية المستقرة مثل الحسابات المصرفية لعالم التشفير فغالبًا ما يلجأ مستثمرو العملات الرقمية إليها بحثًا عن الأمان في أوقات التقلبات في الأسواق.

 

اقرأ أيضا: ما هي العملات الرقمية المستقرة ؟

أدت تداعيات انهيار عملة لونا إلى مخاوف من انتشار عدوى السوق فمثلا عملة التيثر و هي من أكبر العملات المستقرة في العالم انخفضت أيضًا إلى ما دون 1 دولار و لطالما خشي الاقتصاديون من أن هذه العملة قد لا تملك المقدار المطلوب من الاحتياطيات لتعزيز ربطها بالدولار في حالة السحب الجماعي.

 

شارك المحتوى |