أبل تُعيّن رئيس جديد لقسم هندسة الأجهزة

يشهد فريق أبل حاليًا أكبر تغيير له منذ ما يقرب من عقد من الزمان، حيث انتقل دان ريتشيو – الذي شغل منصب نائب الرئيس الأول لهندسة الأجهزة منذ عام 2012 – إلى منصب جديد في الشركة. وسيتم استبداله بالمهندس جون تيرنوس ليُصبح الأخير رئيس قسم هندسة الأجهزة، وهو نفس المهندس الذي قاد فريق الهاردوير لتصميم آيفون 12 و آيفون 12 برو، بالإضافة إلى العمل على معالج Apple M1. ويشغل جون تيرنوس منصب نائب رئيس هندسة الأجهزة في أبل منذ عام 2013.

 

ويُعد منصب رئيس هندسة الأجهزة في أبل أحد المناصب الكبيرة في الشركة، حيث يقدّم من يشغله التقارير مباشرةً إلى الرئيس التنفيذي تيم كوك، ويكون مسؤول عن قيادة فِرق الماك والآيفون والآيباد والآيبود على صعيد الهاردوير.

 

ولم توضّح أبل طبيعة المنصب الجديد لرئيس قسم الأجهزة السابق دان ريتشيو، لكنّه سيقدّم تقاريره مباشرةً إلى تيم كوك لذا نتوقع أنّه سوف يستمر في منصب قيادي بالشركة. وصرّح دان في إعلان أبل عن التغيير الأخير: “أتطلع إلى فعل ما أحبه وهو تركيز وقتي وطاقتي في أبل على ابتكار شيء جديد ورائع”.

 

مواضيع مشابهة

وتبدو لغة الإعلان مألوفة لنا إلى حد كبير، فهي تتضمن نفس الوصف الذي ذكرته أبل عندما تنحى بوب مانسفيلد عن منصبه كرئيس لهندسة الأجهزة لصالح دان ريتشيو في عام 2012. وقتها صرّحت بأن بوب انتقل للعمل على مشاريع مستقبلية، وأفادت مصادر بلومبيرج أنّه استمر في العمل على سيارة أبل الذكية حتى ديسمبر 2020.

 

وفي الوقت الحالي، يقود جون جياناندريا طموحات أبل في قسم السيارات المستقبلية، وهو المدير التنفيذي للذكاء الاصطناعي بالشركة. وبعد رحيل مانسفيلد ربما ينتقل دان ريتشيو للعمل كمدير لهندسة الأجهزة في هذا القسم.

شارك المحتوى |