سبب طارئ يدفع سبيس اكس لتأجيل استكمال التجارب على صاروخها المداري ستار شيب (Starship)

بعد أن أصبح العالم مستعدّاً لإطلاق صاروخ (Starship) التابع لوكالة (SpaceX) في رحلته المدارية الأولى للاختبار، حدث ما لم يكن بالحسبان وانفجرت المركبة قبل انطلاقها من موقع الإطلاق (Starbase) في بوكا تشيكا.

 

كان إيلون ماسك يأمل بإدخال العالم إلى حقبة جديدة لرحلات الفضاء بإطلاق صاروخ ستار شيب بشكل رسميّ في شهر يوليو 2022، ولكنّ يبدو أنّ الانفجار الغير متوقع أثناء التجربة سيعيق التقدّم في الخطة لفترة أطول.   

 

ما هو صاروخ ستار شيب

 

يجري العمل على صاروخ ستار شيب التابع لوكالة سبيس إكس ليقوم بنقل البشر والبضائع في رحلات مدارية إلى المريخ والقمر ووجهات أخرى من النظام الشمسي، وقد أطلقت الوكالة اسم (Ship 24) على النموذج الأولي من صاروخ ستار شيب.

 

ويتكون نظام الإطلاق لصاروخ ستار شيب من مكونين أساسيين وهما:

 

  • داعم المرحلة الأولى، وقد تمّ تسمية الداعم الذي استخدم في التجربة المداريّة اسم (Super Heavy)، وكان قد تمّ تزويده بمجموعة من محرّكات من نوع ( Raptor 2)، ويبلغ عدد هذه المحركات (33) محرّك أطلق عليها معاً اسم (Booster7).
  • مركبة فضائية أعلاه تسمى (Starship) ويبلغ ارتفاعها (50 متراً)، ويعتبر الصاروخ أطول صاروخ في العالم بارتفاع (120 متراً).

 

ما يميّز صاروخ ستار شيب

 

مواضيع مشابهة

ما يميز صاروخ ستار شيب أنه سيكون قابلاً لإعادة الاستخدام بمرحلتيه وبشكل كامل، على خلاف صاروخ فالكون 9 التابع للوكالة نفسها (SpaceX) القابل فقط لإعادة استخدام المرحلة الأولى من النظام (الداعم) بينما تحترق المرحلة الثانية وحمولة الإنزال عند إعادة الدخول، بالتالي سيؤدي نجاح ستار شيب إلى تقليل عمليات الإطلاق المتتالية بشكل ملحوظ.

 

 

تفاصيل انفجار صاروخ ستار شيب في التجربة المداريّة الأولى

 

كانت سبيس إكس قد حظيت بموافقة إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) بعد طول انتظار وبشرط تخفيف تأثيرات الإطلاق على البيئة في المنطقة المحيطة، وقد أجرت سبيس إكس العديد من الرحلات التجريبيّة على ارتفاعات مختلفة كان أعلاها على ارتفاع (10 كم) فقط، وكان الداعم قد تعطل عدة مرات أثناء التجارب.

 

وفي التجربة المدارية الأولى، حدث الانفجار في داعم (Super Heavy) الذي كان يستخدم لأول مرّة، حيث اشتعلت سحابة من غاز الميثان والأكسجين الممزوجين معاً عن طريق الخطأ مكونة قنبلةً صغيرة تعمل بالوقود والهواء مما أدى إلى حدوث الانفجار.

 

وقد علّق إيلون ماسك على الانفجار قائلاً أنّ سبب المشكلة يعود إلى اختبار خاص ببدء دوران المحركات (Raptor) البالغة من العدد (33) في آن واحد، ونشر بتغريدة مفادها أنّ الوقود المبرد يتبخر لخلق خطر انفجار الوقود والهواء في الغلاف الجويّ للأكسجين جزئياً مثل الأرض، وأضاف أنّ لديهم الكثير من أجهزة الاستشعار لاكتشاف ذلك، وقرّر أن لا تتمّ الاختبارات في التجارب القادمة على جميع محركات (Raptor) في آن واحد.

شارك المحتوى |