كاسبرسكي 2020: انخفاض الإصابة بالبرمجيات الخبيثة في الإمارات

أظهر تقرير جديد أجرته شركة “كاسبرسكي” أن إجمالي عدد الإصابات بالبرمجيات الخبيثة في دولة الإمارات العربية المتحدة انخفض بنسبة 5 % في عام 2020 مقارنة بعام 2019، ولكن عند المقارنة بين النصف الأول والثاني من العام 2020، ذكر التقرير زيادة بنسبة 38% خلال النصف الثاني من عام 2020 مقارنة بالنصف الأول من عام 2020. ويرجع ذلك إلى انفتاح الدولة والشركات تدريجيًا بدءًا من النصف الثاني من عام 2020، كما ذكر خبراء “كاسبرسكي”.

 

كما شهدت دولة الإمارات العربية المتحدة زيادة كبيرة بنسبة 57 % في الفيروسات الخاصة بأحصنة طروادة المصرفية، وهو ما يتزامن مع الاتجاه العالمي الذي شهد زيادة بنسبة 29% في نفس النوع من الهجمات.

 

 تعتبر “أحصنة طروادة المصرفية” واحدة من أكثر الأدوات انتشارًا لمجرمي الإنترنت حيث تركز على سرقة الأموال أو المعلومات المالية، ويبحث المهاجمون عادةً عن بيانات اعتماد المستخدمين للدفع الإلكتروني وأنظمة الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، ويسرقون كلمات المرور لمرة واحدة للاستيلاء على كافة البيانات ومساومة الضحايا عليها. 

 

تظهر الإحصاءات انخفاضًا بنسبة 58% في تهديدات برامج الفدية في دولة الإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى انخفاض بنسبة 42 % في الإصابات عن طريق التشفير، ويتزامن هذا مع الاتجاه العالمي، الذي شهد انخفاضًا بنسبة 40 % و 24 % على التوالي.

 

وجد مجرمو الإنترنت طرقًا جديدة لاستغلال المستخدمين منذ بداية جائحة كوفيد -19، مما أدى إلى طفرات عبر أنواع مختلفة من البرامج الضارة في دول مجلس التعاون الخليجي، وركز المهاجمون على الأشخاص الذين يدرسون ويتسوقون ويتعاملون مع البنوك من المنزل، ويبدو أن المهاجمين قد حولوا تركيزهم إلى الأجهزة التي يستخدمونها وطوروا أساليبهم لتشمل مرفقات وروابط البريد الإلكتروني الضارة والبرامج الضارة القابلة للتنزيل.

 

مواضيع مشابهة

قال الدكتور فادي العالول، رئيس قسم علوم وهندسة الكمبيوتر في الجامعة الأمريكية في الشارقة، إن الجائحة قدمت فرصًا جديدة لاستغلال المستخدمين، وأضاف “العالول”:أثناء التكيف مع هذا الوضع الطبيعي الجديد، من المهم أيضًا أن تضع في اعتبارك أهمية البقاء متيقظًا ومطلعا على التهديدات الإلكترونية المختلفة.”

 

 

اقرأ ايضًا: 

 

شراكة بين مبادلة بأبوظبي والمملكة المتحدة باستثمار مليار جنيه استرليني

 

كيف تستفيد الشركات الصغيرة من بلوك تشين؟

 

شارك المحتوى |