خلال أشهر من إصدارها، لعبة كلمات بسيطة تباع بملايين الدولارات

في أكتوبر الماضي أطلق مطور ألعاب أمريكي لعبة كلمات بسيطة للغاية على موقعه على الإنترنت دون دفع أو إعلانات حتى. بحلول نوفمبر كانت اللعبة قد حصلت على 90 لاعباً فعالاً، لكن وبالوصول إلى منتصف يناير الماضي كان عدد اللاعبين قد قفز إلى 300 ألف لاعب. الآن هناك ملايين اللاعبين للعبة التي باتت متاحة لكل من نظامي أندرويد وiOS. وقد قادت هذه الشعبية الهائلة لجذب العديد من المشترين الممكنين، ومؤخراً بيعت اللعبة مقابل عدد غير محدد من ملايين الدولارات.

 

كان المشتري هو صحيفة The New York Times الأمريكية والمعروفة عالمياً بإصدارها من الكلمات المتقاطعة بالإضافة لتطويرها واستحواذها على عدة ألعاب شديدة الشعبية متعلقة بالكلمات. حيث قالت الصحيفة أن الاستحواذ على اللعبة يندرج ضمن مخططاتها لزيادة عدد مشتركيها الرقميين إلى 10 ملايين مشترك بحلول عام 2025، حيث تشكل الألعاب عامل جذب أساسي إلى المنصة الإخبارية التي يتجاوز عمرها 170 عاماً اليوم.

 

في حال لم يكن ضجيج لعبة Wordle قد وصل إليك بعد، فقد يكون الأمر مبرراً بأن اللعبة لا تدعم العربية حالياً، بل تتضمن اللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والألمانية والإيطالية والبرتغالية فقط. ويمكن تلخيص فكرة اللعبة بأنها تضيف تحديات يومية للمستخدمين ليقوموا بتخمين كلمة مكونة من 5 أحرف فقط دون أي مؤشرات مسبقة عن الكلمة. حيث أن كل تخمين كلمة يكشف أي حروف كانت صحيحة، وأيها كان موجوداً في الكلمة المطلوبة لكن في المكان الخاطئ، وأيها غير موجود في الكلمة أصلاً. وبعد كل محاولة يصبح تخمين الكلمة أسهل وأسهل.

 


مواضيع مشابهة

مواضيع قد تهمك:


 

في الواقع يمكن تبرير جزء كبير من نجاح اللعبة ببساطتها الشديدة لكن تقديمها للتحدي للمستخدمين بنفس الوقت. كما أن طابع الكلمات المضافة يومياً يحفز المستخدمين على الاستمرار بتفقد اللعبة كل يوم مما يشجع الحفاظ على قاعدة لاعبين فعالة. وبالاستناد على هذه العوامل انطلقت اللعبة إلى القمة بسرعة جاعلة من مطورها مليونيراً في ظرف أشهر فحسب.

شارك المحتوى |