ماستر كارد تطور تقنية تسمح للمستخدمين بالدفع من خلال بصمتي الوجه و الإصبع

تقوم شركة ماستر كارد حاليا بتجربة تقنية جديدة تتيح للأشخاص إجراء عمليات الدفع من خلال بصمة الوجه أو الإصبع وقد أطلقت الشركة يوم الثلاثاء برنامجًا لتجار التجزئة لتقديم طرق الدفع البيومترية مثل التعرف على الوجه ومسح بصمات الأصابع. وسيتمكن المستخدمون من المصادقة على المدفوعات من خلال إظهار وجوههم أو بصمة الإصبع بدلاً من تمرير بطاقة الدفع.

 

تم إطلاق البرنامج بالفعل في خمسة متاجر في البرازيل وتقول الشركة إنها تخطط لطرحها عالميًا في وقت لاحق من هذا العام. من المتوقع أن يستخدم حوالي 1.4 مليار شخص تقنية التعرف على الوجه لمصادقة الدفعات بحلول عام 2025، أي أكثر من الضعف من 671 مليونًا في عام 2020. لاستخدام هذه التقنية يمكنك التقاط صورة لوجهك أو مسح بصمة إصبعك لتسجيلها في أحد التطبيقات ويتم ذلك إما على هاتفك الذكي أو في مكان الدفع ويمكنك بعد ذلك إضافة بطاقة ائتمان يتم ربطها ببياناتك.

اقرأ أيضا: بطاقة ماستر كارد تقلل الهجمات و التهديدات الإلكترونية

 

مواضيع مشابهة

تقول ماستركارد إنها تخطط لتقديم البرنامج إلى الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط وآسيا في وقت لاحق وتقول إن الميزة يمكن أن تتكامل مع خطط المكافآت وتقدم توصيات مخصصة بناءً على عمليات الشراء السابقة.

 

هل هذه التقنية آمنة؟

 

يثير استخدام المعلومات البيومترية للمدفوعات مجموعة من المخاوف حول الخصوصية وكيفية جمع البيانات من جانبها، تقول ماستركارد إن جميع البيانات التي يدخلها العملاء في نظامها مشفرة بطريقة تضمن عدم المساس بخصوصياتهم. عند التسجيل، يتم استبدال مسح الوجه أو بصمة الإصبع بـ “رمز” – سلسلة عشوائية من الأحرف الرقمية – ثم يتم ربطها ببطاقة الدفع الخاصة بك  .وأضافت الشركة إنها أنشأت مجموعة من المعايير لضمان حماية بيانات المستخدمين.

شارك المحتوى |