لا اتصالات أو رسائل أو إنترنت لهواتف بلاك بيري بعد الآن

في مطلع الألفية كانت بلاكبيري واحدة من أهم الأسماء في عالم الهواتف، حيث كانت الشركة واحدة من رواد الهواتف الذكية. وفي العصر السابق لهواتف أيفون وأندرويد سيطرت هواتف بلاك بيري ذات لوحات المفاتيح الكاملة على عالم الأعمال ولا تزال تمتلك مجموعة كبيرة من المحبين حتى اليوم.

 

بالطبع وكما يعرف الجميع فقد خسرت بلاك بيري مكانها في السوق مع صعود كل من أبل وسامسونج والعديد من شركات أندرويد. ومنذ عام 2016 تركت الشركة المجال ولو أنها رخصت استخدام علامتها التجارية لصنع هواتف تعمل بنظام أندرويد فشلت بتحقيق الشعبية المرجوة. والآن يبدو أن كامل كاتالوج الشركة التقليدي من الهواتف سيتوقف عن العمل فعلياً.

 

بداية من يوم 4 يناير 2022، ستتوقف جميع هواتف بلاك بيري التي تعمل بنظام Blackberry OS عن تلقي الدعم تماماً، أي أن جميع هواتف بلاكبيري قبل حقبة أندرويد والسابقة لعام 2016 مشمولة بالقرار. المشكلة هي أن الدعم هنا لا يعني أن هذه الهواتف لن تتلقى التحديثات فحسب، بل يعني أنها ستصبح أقرب لوزن لتثبيت الأوراق من كونها هواتف أصلاً.

 

مواضيع مشابهة

مع توقف الدعم لن تتمكن هواتف بلاك بيري المشمولة من الاتصال أو إرسال الرسائل أو حتى تصفح الإنترنت. بالتالي سيخسر مستخدمو هواتف بلاك بيري القديمة أي استخدام حقيقي لهواتفهم وهو أمر مؤسف للكثير من المتمسكين بهذه الهواتف.

 

كانت الشركة قد أعلنت عن نيتها المضي قدماً بإيقاف الدعم منذ عام 2020 في الواقع، والآن حان موعد تنفيذ ذلك حقاً مع تخلي الشركة الكامل عن الهواتف الذكية وتقديم الدعم لها حتى.

شارك المحتوى |