أول سيارة طائرة ذاتية القيادة تحلق في سماء دبي في أول أيام جيتكس 2022

  • بالتزامن مع اليوم الأول من معرض جيتكس جلوبال 2022 التقني في دبي أقلعت سيارة طائرة من صنع Xpeng.
  • تشبه السيارة الطائرة طائرات الدرون الصغيرة لكنها بتصميم أكبر يتسع لحمل الركاب ضمنها.
  • السيارة الطائرة كهربائية بالكامل وتعد بتغيير واقع الرحلات القصيرة في المدن وبالأخص في الازدحام.

 

قامت شركة Xpeng الصينية بتجربة الطيران التجريبي الأول لطائرتها الجديدة التي تحمل X2 في دبي. وتصف الشركة منتجها بأنه “سيارة طائرة” بالاستناد على كونه يشغل نفس الحيز المكاني المعتاد للسيارات لكنه قادر على التحليق في الأجواء.

 

أول سيارة طائرة ذاتية القيادة تحلق في سماء دبي في أول أيام جيتكس 2022

 

جرى إطلاق السيارة الطائرة الجديدة من “سكاي دايف دبي” في المدينة اللإماراتية التي تستضيف مؤتمر جيتكس جلوبال 2022 حالياً. حيث أكملت جولة سريعة امتدت عدة دقائق في سماء المدينة قبل أن تعود للهبوط مجدداً منهية التجربة الأولى.

 

أول سيارة طائرة ذاتية القيادة تحلق في سماء دبي في أول أيام جيتكس 2022

 

تزن طائرة X2 حوالي 560 كيلوجراماً وهي فارغة، وتستطيع حمل 200 كيلوجرام إضافية من الحمولة ليصبح الوزن الإجمالي هو 760 كيلوجراماً. ويمكن للمركبة الطيران بسرعات حتى 130 كيلومتراً في الساعة مما يجعلها عالية الفائدة في الأماكن الضيقة والمحدودة.

 

مواضيع مشابهة

أول سيارة طائرة ذاتية القيادة تحلق في سماء دبي في أول أيام جيتكس 2022

 

تتميز هذه “السيارة الطائرة” عن بقية طائرات الإقلاع والهبوط الرأسي الأخرى بكونها صغيرة نسبياً وبحجم سيارة معتادة بدلاً من أت تكون مخصصة لنقل عدد أكبر من الركاب كما الطائرات الأخرى المطورة مع تقنيات مشابهة. وبينما لا تعمل هذه المركبة كسيارة كونها لا تمتلك عجلات، فقد تم تلقيبها بالسيارة الطائرة كونها تحل محل السيارات المعتادة لكن في الجو بدلاً من على الأرض.

 

أول سيارة طائرة ذاتية القيادة تحلق في سماء دبي في أول أيام جيتكس 2022

 

ضمن احتفال الإطلاق، علق السيد عمر عبد العزيز الخان، المدير التنفيذي للمكاتب العالمية في غرفة دبي للتجارة والصناعة، قائلاً:

 

تعد هذه السيارة الطائرة منتجاً فاخراً. ويبحث العديد من الأثرياء عن تقنيات ومنتجات عالية الفخامة مثلها. سيكون هناك المزيد من الاختبارات المشابهة التي ستحدث في دبي ومن ثم ستتحول إلى منتجات تجارية.

 

كما عبر السيد الخان عن رأيه الشخصي بكون هذه الطائرات قد تصبح مستخدمة تجارياً خلال عامين إلى ثلاثة أعوام تالية.

شارك المحتوى |