إنجلترا تفرض على المنازل الجديدة توفير اتصال إنترنت بسرعة 1Gb في الثانية

⬤ يبلغ المتوسط العالمي لسرعة الإنترنت المنزلي حوالي 69.14Mb في الثانية فقط، والسرعات أدنى في الكثير من البلدان.

 

⬤ فرضت حكومة المملكة المتحدة شروطاً جديداً على بناء المنازل الجديدة، بما في ذلك شروط عالية للبنية التحتية.

 

⬤ في إنجلترا، سيحصل مالكو المنازل الجديدة على خيار اتصال إنترنت سريع يتجاوز 14 ضعف المتوسط العالمي.

 

مواضيع مشابهة

أصدرت حكومة المملكة المتحدة (التي تضم كلاً من إنجلترا وويلز واسكتلندا وإيرلندا الشمالية) قواعد جديدة على المباني ضمنها. وستقوم هذه القواعد بتسهيل وصول الإنترنت عالي السرعة إلى المنازل في البلاد، لكن وبشكل أهم، ستفرض القواعد على المطورين العقاريين توفير اتصال الإنترنت عالي السرعة في أي منازل أو وحدات سكنية يقومون بإنشائها.

 

وفق القانون الجديد، سيكون على المطورين العقاريين توفير البنية التحتية المطلوبة ليحصل السكان على اتصال إنترنت بسرعة 1Gb في الثانية، وهي سرعة أكبر بأضعاف من المتوسط العالمي أو من المتوسط في المملكة المتحدة نفسها حتى. وسيشمل الإلزام توفير الوصول إلى شركات الاتصالات وإنشاء البنية التحتية التي تتضمن الكوابل والتوصيلات اللازمة لتحقيق هذه السرعات.

 

بالطبع لن يعني ذلك أن سرعات الإنترنت في المملكة المتحدة ستتضاعف بين ليلة وضحاها. حيث لن تؤثر التشريعات سوى على المشاريع السكنية الجديدة فقط، كما أنها تشترط توفير البنية التحتية بينما سيكون على السكان اختيار سرعات الإنترنت المناسبة لهم، وبالطبع سيفضل معظم هؤلاء سرعات الإنترنت الأدنى والأرخص على الاتصالات المكلفة وعالية السرعة.

 

تعد الخطوة البريطانية واحدة من الأولى من نوعها على المستوى العالمي. حيث قلما تتطلب شروط البناء توفير سرعات محددة للإنترنت والاتصالات، وفي بعض البلدان لا يتم اشتراط توفير هذه البنى التحتية أصلاً. لكن ومع الوقت، يتوقع أن يتزايد تبني هذا النوع من التشريعات، وبالأخص مع الطلب المتزايد على سرعات الإنترنت واستخدامه المتزايد لبث المحتوى والتواصل البعيد وسواها من الاستخدامات.

شارك المحتوى |