العلماء يطورون ألواحاً شمسية شفافة ستسمح بتوليد الكهرباء من النوافذ

  • أعلن علماء في مركز أبحاث سويسري عن ألواح شمسية جديدة عالية الكفاءة وشفافة لمجال الضوء المرئي.
  • الألواح المطورة مرنة وعالية الشفافية كما أن تكلفتها منخفضة كفاية لاستخدامها في الأبنية والإلكترونيات.
  • تصل كفاءة الألواح المبتكرة حتى 30% وهو رقم قياسي في مجال الألواح الشمسية المرنة.

 

قال فريق أبحاث في جامعة École Polytechnique Fédérale de Lausanne السويسرية أنه قد نجح بتحقيق قيمة قياسية للكفاءة في الخلايا الشمسية ذات الصباغ الحساس (DSC). حيث قام العلماء باستخدام نوع جديد من الصباغ القادر على تحويل الضوء إلى طاقة بكفاءة عالية.

 

المميز في هذه الخلايا الشمسية هو كونها تمتلك شفافية عالية بالإضافة لمرونتها العالية وتكلفتها المخفضة. وبينما لا تزال هذه الألواح اختبارية إلى حد بعيد، فتكلفتها المقدرة حالياً تجعلها منافسة سعرياً للطرق التقليدية لتوليد الكهرباء عبر الوقود الأحفوري.

 

مواضيع مشابهة

منذ الآن بدأ استخدام خلايا DSC المرنة والشفافة في العالم الواقعي. حيث تم استخدامها لصنع “نوافذ شمسية” في عدة منشآت في سويسرا. لكن الأشكال السابقة من هذه الألواح الشمسية تعاني من مستويات الكفاءة المنخفضة التي تحد من إنتاجها للكهرباء.

 

في حال تحول الابتكار الجديد إلى منتج صناعي واسع الانتشار، سيفتح الأمر الباب لاستخدامات جديدة للألواح الشمسية. حيث ستكون متاحة للاستخدام على الأسطح الزجاجية مثل النوافذ أو حتى شاشات الأجهزة الإلكترونية في حال الوصول إلى شفافية كافية.

 

يقول العلماء أن كفاءة الألواح التجريبية لديهم قد وصلت حتى مجال 28.4-30.2%، كما أنها بقيت مستقرة طوال أكثر من 500 ساعة من العمل. وتعد هذه القيم مرتفعة جداً حتى بمعايير الألواح الشمسية التقليدية، لكن يبقى السؤال متركزاً على قابلية التصنيع والاستخدام الواقعية لهذه الألواح الجديدة.

شارك المحتوى |