روبوتات لوجستية جديدة تعرضها “مختبرات دبي للمستقبل” في اليابان

شاركت “مختبرات دبي للمستقبل”، التابعة لمؤسسة دبي للمستقبل، في المؤتمر العالمي للروبوتات والأنظمة الذكية 2022 مؤخراً لتستعرض أحدث ابتكاراتها ومشاريعها التكنولوجية المستقبلية. وكانت أبرزها روبوت متخصص في حلول توصيل الميل الأخير، وروبوت للخدمات اللوجستية الداخلية.

 

تم تطوير روبوت توصيل الميل الأخير وروبوت الخدمات اللوجستية الداخلية في مقر “مختبرات دبي للمستقبل” بالتعاون مع مؤسسات محلية ودولية. ويظهر الروبوتان تطبيقات متطورة لتقنيات الأتمتة والذكاء الاصطناعي.

 

قال خليفة القامة، مدير “مختبرات دبي للمستقبل”، معلقاُ على الحدث: تمثل الابتكارات التي استعرضتها مختبرات دبي للمستقبل في المؤتمر العالمي للروبوتات والأنظمة الذكية خطوة مهمة في مسيرة دبي لبناء مستقبل ممكّن بالذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المستقلة. وشكّل المؤتمر محطة لاستكشاف فرص التعاون مع مجتمع الروبوتات العالمي والشركات التكنولوجية، والتعريف بالجهود المؤثرة التي تقودها المختبرات”.

 

عقدت الدورة الخامسة والثلاثون من المؤتمر العالمي للروبوتات والأنظمة الذكية في مدينة كيوتو اليابانية. وكان التركيز الأساسي للمؤتمر هو استكشاف آفاق العلوم والتكنولوجيا. واستغلت مختبرات دبي للمستقبل الحدث لتستعرض إمكانات الإمارات التقنية وتميزها في المجال.

 

مواضيع مشابهة

جمع إصدار هذا العام المؤتمر العالمي للروبوتات والأنظمة الذكية 4 آلاف خبير عالمي في مجال الروبوتات والأتمتة من مختلف أنحاء العالم. وخلال الحدث، عرضت “مختبرات دبي للمستقبل” الفرص النوعية والاستثمارية التي توفرها دبي في مجالات الروبوتات والتطبيقات التقنية والمستقبلية إضافة إلى روبوتاتها اللوجستية الجديدة.

 


 

منذ دورة الحدث الأولى عام 1988، يمثل المؤتمر العالمي للروبوتات والأنظمة الذكية تجمعاً لمجتمع أبحاث الروبوتات الدولي لاستكشاف آفاق العلوم والتكنولوجيا في مجال الروبوتات والآلات الذكية. ومن المقرر أن تستضيف أبو ظبي هذا الحدث العالمي في عام 2024، مما سلط الأنظار على مشاركة “مختبرات دبي للمستقبل” الإماراتية في دورة هذا العام.

 

أمّا “مختبرات دبي للمستقبل” فهي حاضنة لتفعيل مخرجات “برنامج دبي للروبوتات والأتمتة” الذي أطلقه الشيخ حمدان آل مكتوم، ولي عهد دبي، في سبتمبر الماضي. وهي أول مختبر تطبيقي متخصص في الدولة والمنطقة في مجال أبحاث واختبارات وتطبيقات تكنولوجيا المستقبل. وتهدف الحاضنة لدعم تطوير واختبار وتبنّي تقنيات الروبوتات والأتمتة في مختلف القطاعات الاقتصادية الرئيسة استعداداً لتوظيف وتطوير تكنولوجيا المستقبل.

شارك المحتوى |