متجر تطبيقات ويندوز فون يصل إلى 50،000 تطبيقًا في 14 شهرًا

 

مع إعلان مايكروسوف ونوكيا عن عزمهما توسيع نطاق هواتف ويندوز فون، أصبحا في حاجة شديدة إلى دعم مطوري التطبيقات الخاصة بهم لإعطاء المنصة المزيد من القوة والتميز والقدرة على البقاء. وعلى ما يبدو أن ويندوز فون يسير بخطى جيدة فيما يتعلق بمعدل التطبيقات، حيث ذكرت التقارير الإخبارية أن متجر تطبيقات ويندوز فون يضم 50،000 تطبيقًا.

مواضيع مشابهة

 

يشير هذا الرقم فقط إلى التطبيقات المنشورة، لذا لن يجد المستخدمين ال50،000 تطبيقًا موجودة بالمتجر وقابلة للتحميل. وتشير إحصائيات ويندوزفون إلى أن مايكروسوفت وبعض المطورين قاموا بحذف 6000 تطبيقًا، كان قد تم نشرها على متجر تطبيقات ويندوزفون. وعلى الرغم من ذلك، فإن ويندوز فون استطاع أن يحصل على 50،000 تطبيقًا خلال 14 شهرًا فقط، بينما تتطلب الأمر من أندرويد 19 شهرًا للوصول إلى هذا العدد من التطبيقات واستغرق متجر تطبيقات آبل 12 شهرًا للوصول إلى هذه النقطة.
 
وحتى إذا كان العدد الحقيقي لا يزال غامضَا، هناك حقيقة واحدة فقط وهي أن منصة تطبيقات ويندوز فون تنمو بالفعل. فعندما وصل عدد التطبيقات في المتجر إلى 40،000 تطبيقًا، وصل معدل إضافة التطبيقات إلى 165 تطبيقًا يوميًا، بينما اليوم ارتفع المعدل إلى 265 تطبيقًا يوميًا، ورغم هذا كله لا يوجد أي مجال للمقارنة بينه وبين الآب ستور الذي تخطي الـ 500,000 تطبيق والأندرويد الذي تخطي 300,000 تطبيق ومع ذلك فقد حقق الويندوز فون نجاحاً مميزاً لأنه مازال في البداية ففي عامه الأول حقق 35,000 بينما حقق الأندرويد 20,000 تطبيق فقط .
 
و ليس غريبًا على متجر ويندوز أن يتضمن بعض التطبيقات غير المرغوبة التي قد تغطي على أفضل التطبيقات الموجودة في المتجر. وعلى الرغم من أن مايكروسوفت قد اتخذت الخطوات اللازمة للحد من هذه المشكلة، فإن هناك مشكلة أخرى تواجهها بسبب رفع وإضافة بعض التطبيقات المتشابهة.
 
فعلى سبيل المثال، قام أحد المطورين ويدعى rkg4u بإطلاق 20 تطبيقًا على متجر ويندوز فون وكلها تقوم على تجميع المحتوى من الأقسام المختلفة لشبكات سي إن إن وبي بي سي. وبالطبع هذا النوع من التطبيقات لا يقدم أي شيء جديد أو إضافة لمتجر تطبيقات ويندوز. وهذا الأمر يؤثر بشكل كبير على التطبيقات الجيدة والمفيدة الموجودة على متجر التطبيقات والتي لا ينتبه إليها إلا عدد قليل من المستخدمين. وفي ظل حرص مايكروسوفت على الحصول على حصة في سوق الهواتف الذكية، يجب عليها أن تهتم بجودة التطبيقات.
 
وفي حين أن مايكروسوفت تحاول أن تجعل من السهل على مستخدمي ويندوز فون التدقيق في التطبيقات غير المرغوبة، فإن حالة المتجر قد تؤدي إلى نتائج عكسية للشركة والمستخدمين حيث يعتبر أشبه بقنبلة موقوتة قد تنفجر في أي وقت

شارك المحتوى |