متحف المستقبل يحوز على لقب “مخطط المستقبل” لإتباعه أعلى درجات الاستدامة البيئية

قامت “جونسون كونترولز”، الشركة الرائدة عالمياً في مجال المباني الصحية والمستدامة، بتقديمها لقب “مخطط المستقبل” إلى متحف المستقبل التابع لمؤسسة دبي للمستقبل.

 

وبهذا التكريم، ينضم متحف المستقبل إلى مجموعة المؤسسات المبتكرة العالمية التي حققت قفزة كبيرة في جهود التحول الذكي من خلال تطبيق تقنية “أوبن بلو” الرقمية من “جونسون كونترولز” العالمية.

 

وتعليقاً على نيل متحف المستقبل هذا اللقب العالمي، قال “جورج أوليفر”، رئيس مجلس الإدارة العالمي لجونسون كونترولز: “يعكس متحف المستقبل قدرات دولة الإمارات العربية المتحدة على تخيل وتصميم الحياة المستقبلية. وقد تم تصميم وتطوير مبنى متحف المستقبل، ليس فقط لعرض مبادرات المستقبل، بل أيضاً لتأكيد الالتزام بالاستدامة البيئية من خلال التحديث المستمر للمعرفة التي نملكها اليوم. وفي الوقت الذي نشيد فيه بجهود متحف المستقبل لتبنيه لأحدث حلول التكنولوجيا الرقمية، نرى بأننا من خلال تسخير قوة هذه التكنولوجيا، نحقق نتائج أفضل لعملائنا في “جونسون كونترولز”. 

 

ويقع متحف المستقبل في دبي ورسّخ مكانته الريادية في العالم كواحد من أكثر المباني شهرة وتميزاً. ويمثل المتحف مكاناً مثالياً لعرض الخدمات والمنتجات المبتكرة المستقبلية. ويبلغ ارتفاع واجهته 77 متراً، وهي مصنوعة من الفولاذ والزجاج وتضم 1024 لوحة فريدة. وقامت “جونسون كونترولز” ومن خلال عملها عن كثب مع المهندسين والمعماريين، بتبني حلول أمان متقدمة تتوافق مع التصميم المبتكر للمبنى. ويستخدم متحف المستقبل أحدث التقنيات، بما في ذلك تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز بالإضافة إلى الذكاء الاصطناعي ليقدم تجربة مميزة لزواره من جميع أنحاء العالم.

 

بدوره، قال سعادة خلفان بلهول، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل: “تعتبر دبي أرض المستقبل، وإننا في مؤسسة دبي المستقبل نهدف إلى إنشاء منصات ابتكار بمستوى عالمي لتطوير الأفكار. ونتشارك مع “جونسون كونترولز” نفس الرؤية لضمان مستقبل مستدام”.

شارك المحتوى |