محاكم دبي تتعاون مع “مورو” لتعزيز الشراكة في مجال الأمن السيبراني

⬤ أنشأت محاكم دبي تعاوناً مع شركة مورو (مركز البيانات للحلول المتكاملة) التابعة للذراع الرقمي لهيئة كهرباء وماء دبي، DEWA.

 

⬤ هدف الشراكة هو زيادة التعاون ومشاركة المعرفة في مجال الأمن السيبراني والحماية الإلكتروني وبالأخص في القطاع الحكومي.

 

⬤ تأتي الخطوة ضمن الجهود لإنشاء بيئة تكنولوجية رقمية موحدة وعالية الأمان في إمارة دبي.

 

وقعت محاكم دبي مذكرة تفاهم مع “مركز البيانات للحلول المتكاملة – مورو” التابعة لمجموعة ديوا الرقمية، الذراع الرقمي لهيئة كهرباء ومياه دبي، بهدف تعزيز الشراكة بين الطرفين بما يتعلق بالتحول الرقمي والأمن السيبراني والاستفادة من قدرات شركة “مورو” في المجال الأمني، بما يخدم المصلحة المجتمعية بتوفير إطار عمل قانوني شامل لتعزيز حماية المجتمع من الجرائم الإلكترونية المرتكبة من خلال شبكات وتقنيات الإنترنت.

 

وقّع المذكرة كلٌّ من السيد عبدالرحيم حسين أهلي، المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي والاتصال في محاكم دبي، والمهندس مروان سالم بن حيدر، نائب رئيس مجلس الإدارة للقطاع الرقمي والرئيس التنفيذي لمجموعة ديوا الرقمية، وذلك في إطار تحقيق الوعي المجتمعي من خلال بنية تكنولوجية رقمية موحدة وآمنة تهدف إلى تحقيق أهدافها التوعوية حول الجرائم الالكترونية، ويأتي ذلك حرصاً من محاكم دبي على تعزيز التعاون والشراكة بين المؤسسات الداخلية والخارجية وتبادل المعرفة فيما بينهم والاستفادة من الخبرات لتحقيق رسالتها في تقديم خدمات ميسرة سهلة الوصول للجميع محققة رؤيتها في الوصول إلى “محاكم رائدة متميزة عالمياً”.

 

مواضيع مشابهة

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “تحقيقاً لتوجيهات القيادة الرشيدة للارتقاء بالأداء الحكومي وتعزيز الأمن الإلكتروني،  وانسجاماً مع الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني واستراتيجية دبي للأمن الإلكتروني، يسعدنا التعاون مع محاكم دبي لتعزيز التحول الرقمي والأمن السيبراني ومواجهة التحديات والتهديدات التي يزداد حجمها مع التطور التقني الهائل والنمو المتسارع في التحول الذكي واستخدام تقنيات إنترنت الأشياء، بالاستفادة من الإمكانات التي توفرها شركة “مورو”، حيث يعد الأمن السيبراني من أهم متطلبات المدن الذكية. وسيسهم هذا التعاون في تعزيز الحماية المتكاملة ضد مخاطر الأمن الالكتروني، بما يساهم في ترسيخ مكانة دبي بوصفها المدينة الأكثر أماناً في الفضاء الإلكتروني، وجعلها مقياساً إرشادياً للمدن الذكية”.

 

ومن جهته، أكد سعادة طارش عيد المنصوري، مدير عام محاكم دبي على أهمية تعزيز التواصل الأمني الذي يهدف إلى خلق بيئة آمنة تُسهم في إنشاء بيئة الكترونية متطورة تُمكِن الأفراد والشركات من تحقيق طموحاتهم، تماشياً مع استراتيجية الأمن السيبراني لدولة الامارات التي تعزز من البيئات الرقمية في ظل التطور التكنولوجي، وأضاف المنصوري أن تبادل المعرفة والاستفادة من خبرات الشركة وخدماتها في قيادة عملية التحول الرقمي يُساعد في تطوير الإمكانيات الأمنية داخل الدائرة وخارجها.

 

وأشار المهندس مروان سالم بن حيدر أن مركز البيانات للحلول المتكاملة (مورو)، إحدى الشركات التابعة لهيئة كهرباء ومياه دبي ضمن “ديوا الرقمية”، الذراع الرقمي للهيئة، يوفر خدمات الأمن السيبراني للمتعاملين من المؤسسات الحكومية والخاصة لحمايتهم بشكل استباقي من الهجمات والتهديدات الأمنية المختلفة. وتشمل خدمات المركز الدفاع والتحليل وخدمات إدارة الهوية والوصول، المدعومة بقدرات تحليلية متقدمة، بما في ذلك التعلم الآلي ونمذجة سلوك التهديدات ومتابعة التهديدات السيبرانية. كما توفر “مورو” خدمات مراقبة أمنية شاملة باستخدام التقنيات المعلوماتية، وإنترنت الأشياء والبنية التحتية الحيوية، عبر مركز مورو للأمن السيبراني.

 

ومن جانبه أشار السيد عبد الرحيم أهلي، أن توقيع المذكرة جاء في إطار العمل للحد من ثغرات الجرائم الالكترونية والتقليل من إمكانيات التهديدات الالكترونية التي تؤثر سلباً على سلامة المجتمع وأمنه، وأضاف أن نشر الوعي الأمني سيسهم في تحسين جودة الحياة الرقمية في الدولة والاستجابة لأي طارئ أمني يعوق السلامة الأمنية.

 

شارك المحتوى |