ملايين «فراشي الأسنان الذكية» مخترقة ويتم استخدامها في الهجمات السيبرانية

⬤ كشف تقرير حديث عن تعرض ثلاثة ملايين فرشاة أسنان ذكية للاختراق واستخدامها في تكوين شبكة روبوتية لتنفيذ هجوم سيبراني.

⬤ استهدف الهجوم السيبراني موقع شركة سويسرية وتمكن من إيقافه والتسبب بخسائر تُقدر بملايين اليوروهات.

⬤ يضاف الاختراق إلى عدد متزايد من اختراقات أجهزة إنترنت الأشياء واستغلالها، بالأخص مع إهمال حمايتها عادة.

وفقاً لتقرير أخير، تأثرت ثلاثة ملايين فرشاة أسنان ذكية باختراق استهدف تكوين شبكة ضخمة من الروبوتات واستخدامها في تنفيذ هجوم رفض خدمة موزع (DDoS) على الموقع الإلكتروني لشركة سويسرية، والذي انهار تحت وطأة الهجوم السيبراني، مما ألحق خسائر ضخمة بقطاع الأعمال تُقدر بملايين اليوروهات.

يُعتقد أن شبكة الروبوتات تلك كانت خطيرة نظراً لنظام تشغيلها المبني على لغة برمجة جافا، ولكن لم يذكر التقرير العلامة التجارية لهذه الفرش. في العادة تتصل هذه الفرش ببعضها وترتبط بقاعدة بيانات الشركة المُصنعة لتتبع وتحسين عادات النظافة الفموية للمستخدمين، ولكن بعد تأثرها بالهجوم السيبراني، أصبحت الفرش أشبه بعصابة من الروبوتات.

ذكر ستيفان زوجر، الذي يعمل بالفرع السويسري من شركة الأمن السيبراني العالمية Fortinet، بضعة نصائح قد تساعد المستخدمين على حماية فرش أسنانهم أو معداتهم الأخرى مثل أجهزة الشبكة، والمستقبلات، وكاميرات المراقبة، وأجراس الأبواب، والغسالات، والثلاجات، وأدوات إنترنت الأشياء.

وقال زوجر: «أي جهاز متصل بالإنترنت هو هدف محتمل يمكن استخدامه بشكل سيء لتنفيذ هجوم»، كما ذكر أن أي جهاز متصل بالشبكة يكون دائماً عرضةً للاختراق، لذلك يوجد سباق مستمر بين مصنعي السوفتوير والمجرمين السيبرانيين.

الجدير بالذكر أن شركة Fortinet أجرت مؤخراً تجربةً لتحديد الوقت اللازم لاختراق جهاز متصل بالإنترنت بدون حماية، حيث قامت بتوصيل حاسوب خالٍ من الحماية بالإنترنت ولم تمر 20 دقيقة حتى تعرض الحاسوب للاختراق.

لا نعلم أي شيء حول هوية الشركة السويسرية التي تعرضت للاختراق بواسطة ذلك الهجوم السيبراني. ومع ذلك، من الشائع أن ينفذ المخترقون هجوماً لطلب فدية قبل أن يلحقوا الضرر بالضحية، لذا قد تكون الشركة السويسرية رفضت دفع الفدية، أو ربما بادر المخترقون باستعراض عضلاتهم قبل طلب الفدية.

لا نعرف المزيد من التفاصيل عن ذلك الهجوم السيبراني ولكنه يسلط الضوء على ضرورة بذل المستخدمين جهدهم لحماية أجهزتهم عن طريق إجراء تحديثات السوفتوير، وتجنب المواقع والتطبيقات المشبوهة قدر الإمكان، والابتعاد عن شبكات الإنترنت المجانية الغريبة في المقاهي والأماكن العامة.

شارك المحتوى |
close icon