“ميتا” تخسر نصف دخلها مقابل العام الماضي، وسهمها يهوي 20% دفعة واحدة

  • كشفت بيانات الربع الثالث لشركة ميتا أن صافي دخلها قد تراجع بحوالي 50% مقارنة بالعام الماضي.
  • أدى الخبر إلى انخفاض سريع لسهم الشركة الذي خسر قرابة 20% من قيمته في ساعات بعد التداول.
  • تعاني الشركة من تراجع مجالها الأساسي في الإعلانات المخصصة وعدم إثمار رهانها على الميتافيرس.

 

أعلنت شركة “ميتا” (Meta) عن نتائج الربع الثالث من عام 2022 الجاري بشكل مخيب بشدة للتوقعات. حيث استمرت الشركة بالتراجع مقابل أدائها السابق وذلك للعام الأول منذ طرحها في أسواق الأسهم قبل عشر أعوام.

 

وفق تقرير الشركة، فقد كانت عائدات الربع الثالث هي 27.7 مليار دولار أمريكي، بانخفاض 4% مقابل نفس المدة من العام الماضي. كما انحدر دخل الشركة إلى 4.4 مليار دولار بانخفاض 52% مقارنة بالعام الماضي. وبالتزامن مع ذلك، ارتفعت مصاريف الشركة بحوالي 19%.

 

قادت الأرقام المذكورة في التقرير إلى انحدار سريع لأسهم ميتا مع ابتعاد العديد من المستثمرين عنها. حيث انخفض سهم الشركة بحوالي 19% دفعة واحدة في ساعات الإغلاق. وبالمجمل، فقدت الشركة 69% من سعر أسهمها منذ بداية العام الجاري.

مواضيع مشابهة

 

تعاني ميتا اليوم من تعثر نمو قطاع الإعلانات الموجهة على منصاتها مثل فيس بوك وإنستجرام. حيث تضررت الشركة بشدة من سياسة “طلب عدم التتبع” التي طبقتها شركة ابل على التطبيقات العاملة على أجهزتها. وبعد أكثر من عام على تطبيق السياسة الجديدة، بات تأثيرها واضحاً على شركة ميتا.

 

من الناحية الثانية، تصب ميتا اليوم كامل تركيزها على “الميتافيرس” ومشاريعها للعالم الافتراضي. حيث غيرت الشركة اسمها من “فيس بوك” إلى “ميتا” لإظهار هذا التركيز. كما صرفت الشركة أكثر من 15 مليار دولار على مشاريع الميتافيرس حتى الآن.

 

المثير للاهتمام هو أن منصة الميتافيرس الخاصة بالشركة والتي تحمل اسم “Horizon Worlds” لا تنمو بالشكل المطلوب. وحتى بعد أكثر من عام على إطلاقها والتسويق المكثف لها فهي لا تزال دون عتبة 200 ألف مستخدم وفق التقارير.

شارك المحتوى |