يوتيوب تعمل على اطلاق نسخة مخصصة للاطفال دون 10 سنوات

كأكبر موقع مشاركة فيديوهات بأغلبية ساحقة، يقوم يوتيوب باستقطاب الناس من جميع نواحي الحياة. وفي ظل سعيه لمواصلة هيمنته على الساحة، فإن الشركة المملوكة لجوجل تسعى الى تطوير نسخة من موقعها تناسب الاطفال دون سن 10 سنوات، حتى انها استطلعت رأي عدداً من منتجي الفيديو عن استعدادهم لانشاء محتوى موجه الى الطفل ام لا.

 

ويرجع الهدف من هذا المشروع الى تقديم موقع يمكن ان يثق به الاباء، ويكون خالي من الفيديوهات والتعليقات التي لا يرغب البالغين ان تتم مشاهدتها من قبل الاطفال. ويمكن للاباء على سبيل المثال، ان يدخلوا عبر تطبيق معين على جهاز او تلفاز يتضمن فقط فيديوهات آمنة للطفل. هذا ولا يعتبر المشروع قريب من الاطلاق حالياً، ولا نعلم بالضبط تفاصيل عمله.

 

مواضيع مشابهة

ولكن يُذكر ان يوتيوب لديها وضع "السلامة" لتصفية المحتوى غير اللائق، وكذلك YouTube EDU – وهي نسخة خاصة للمدارس والتي تحتوي على فيديوهات تعليمية فقط. ومع ذلك، فإن كلاهما يحتوي على الاعلانات التي يمكن ان تكون في بعض الاحيان مشكوك فيها، وليست مضمونة تماما لتوفير محتويات مصممة خصيصاً لفئة عمرية محددة.

 

شارك المحتوى |