أهم المنتجات والخدمات التقنية التي تم قتلها في 2021

من المعروف أن المجال التقني هو واحد من الأسرع تطوراً مع الكثير من الأفكار والمنتجات الجديدة التي يتم طرحها طوال الوقت. لكن وبينما تنجح بعض الأفكار بشكل استثنائي، هناك في الواقع عشرات الأفكار التي تفشل مقابل كل واحدة تنجح. وحتى عندما تحظى بدعم بعض من أكبر الشركات في العالم اليوم، من الشائع أن تنتهي العديد من الخدمات والمنتجات التقنية بشكل دوري.

 

في هذا الموضوع سنتناول بعضاً من أهم وأكبر المنتجات والخدمات والمشاريع التقنية الكبرى التي تم قتلها بشكل نهائي خلال عام 2021 المنصرم. بعض هذه المنتجات كانت قد حققت النجاح في الماضي لكنها باتت دون الحاجة لها اليوم، فيما أن بعضها الآخر لم يحظَ بالنجاح قط ورافقته خيبات الأمل منذ البداية.

 

مشروع Google Loon

 

أهم المنتجات والخدمات التقنية التي تم قتلها في 2021

 

قبل أكثر من 10 أعوام بدأ Loon كمشروع شديد الطموح لتوفير الوصول اللاسلكي للإنترنت إلى أي مكان على الأرض باستخدام بوالين كبيرة تحمل نقاط اتصال معها. وطوال سنوات بقيت جوجل تروج للمشروع والعالم التقني يترقب تحققه القادم عاجلاً أم آجلاً.

 

لكن وبعد سنوات من التطوير وأموال طائلة مصروفة أنهت الشركة المشروع في العام الماضي لسبب منطقي للغاية: التكاليف العالية جداً وكون نمط العمل غير مستدام. حيث كانت الشركة قد بدأت التجارب منذ عام 2013 وحتى أنها حاولت إطلاق المشروع تجارياً في أفريقيا، لكن النهاية كانت حتمية على ما يبدو.

 

تطبيق Periscope الخاص بشركة Twitter

 

أهم المنتجات والخدمات التقنية التي تم قتلها في 2021

 

بدأ Periscope كواحد من أسرع التطبيقات نمواً وأتاح البق المباشر للفيديو عبر تويتر مما جعله يجذب الملايين إليه. بالنتيجة قامت Twitter بالاستحواذ على التطبيق وضمنته في عملياتها، لكن وبنفس الوقت كانت الشركة تعمل على خدمة بث مباشر خاصة بها هي Twitter Live.

 

مع الوقت خسر Periscope جمهوره لصالح منافسه الداخلي وبات تطبيقاً ميتاً فعلياً منذ مدة، لكن نهايته الرسمية كانت في عام 2021 مع إعلان تويتر أنها لا تريد الاستمرار بدعم المنصة بينما تفقد المستخدمين، كما أن ميزات التطبيق الأساسية قد نسخت بشكل فعلي إلى Twitter Live.

 

نظام Windows 10X

 

أهم المنتجات والخدمات التقنية التي تم قتلها في 2021

 

قبل بضعة سنوات كشفت مايكروسوفت عن Windows 10X على أنه إصدار مخفف للغاية ومجرد من بعض الميزات من نظام ويندوز 10. حيث كان النظام موجهاً للهواتف ذات الشاشتين ضمن مسعى الشركة نحو تلك التقنية التي لا يبدو أنها قد انطلقت حقاً.

 

مواضيع مشابهة

في الواقع لم تصدر الأجهزة التي يفترض أن تشغل نظام Windows 10X أصلاً، وبينما حاولت الشركة إعادة توجيه النظام ليكون مخصصاً للأجهزة أحادية الشاشة من جديد كبديل لـ Windows 10S، بائت تلك المحاولات بالفشل. الآن بات Windows 10X خارج التطوير تماماً وقد تم اعتماد أجزاء منه كأساس لنظام ويندوز 11 الجديد.

 

علامة Oculus التجارية

 

أهم المنتجات والخدمات التقنية التي تم قتلها في 2021

 

في عام 2014 تنبأت شركة فيس بوك بمستقبل الواقع الافتراضي وراهنت بقوة عليه بشراء شركة Oculus VR محولة إياها إلى جزء فرعي. ومع الوقت كبرت فيس بوك من عمليات الواقع الافتراضي لتصبح اللاعب الأكبر وبفارق كبير في المجال، لكنها وبنفس الوقت قللت من أهمية Oculus بحد ذاتها.

 

بدأ الأمر بإلغاء حسابات Oculus الخاصة وإجبار المستخدمين على التفعيل عبر حساب فيس بوك الخاص بهم. ومع اقتراب نهاية العام فجرت فيس بوك المفاجئة عندما غيرت اسمها إلى Meta وكشفت عن مشروعها نحو الميتافيرس المتركز على الواقع الافتراضي. لكن وضمن نفس التحولات أنهت الشركة علامة Oculus التجارية وباتت نظاراتها تسمى Meta Rift ليزول آخر أثر واضح للشركة التي كانت من رواد الواقع الافتراضي بشكله الحالي.

 

هواتف LG ككل

 

أهم المنتجات والخدمات التقنية التي تم قتلها في 2021

 

طوال قرابة عقدين كانت LG واحدة من العلامات التجارية المهمة للغاية في مجال الهواتف ولاحقاً الهواتف الذكية. ولبعض الوقت كانت LG تعتبر واحدة من اللاعبين الكبار ومنافساً جدياً لجارتها الكورية الجنوبية الأخرى سامسونج. لكن الشركة خسرت أهميتها في السوق مع الصعود الصاروخي للشركات الصينية في عالم أندرويد، وبدأت الشركة بخسارة الحصة السوقية تدريجياً.

 

بالوصول إلى عام 2021 كانت الشركة مستمرة بمحاولات إحياء قطاع هواتفها الذكية، وحتى أنها أعلنت عن واحد من أكثر أفكار الهواتف الذكية اختلافاً على شكل هاتف LG Wing ذي الشاشتين. لكن ودون إنذار أعلنت الشركة إنهاء كامل عملها في مجال الهواتف وتحويل عامليها في المجال إلى أقسام الشركة الإلكترونية الأخرى.

 

متصفح Microsoft Edge التقليدي

 

أهم المنتجات والخدمات التقنية التي تم قتلها في 2021

 

في عام 2015 وبالتزامن مع طرح نظام ويندوز 10 قدمت مايكروسوفت متصفح Microsoft Edge كبديل جديد وحديث لإنترنت إكسبلورر ومنافس محتمل لكل من جوجل كروم وموزيلا فايرفوكس. لكن المتصفح ورغم ميزاته قد عانى من مشاكل عديدة أدت لبقاء معدلات تبنيه منخفضة إلى حد بعيد وغياب الأثر الذي تمنته مايكروسوفت.

 

في عام 2020 بدأت مايكروسوفت بإصدار متصفح Edge جديد ومطور مبني على مشروع Chromium مفتوح المصدر الذي يعد أساس متصفح Google Chrome. وفي أبريل من 2021 أنهت الشركة الشكل التقليدي من متصفحها بشكل كامل ليستمر Edge لكن مع أساس مختلف عن السابق وتفضيل أكبر من قبل المستخدمين.

شارك المحتوى |