بسبب ضغوط تسلا، “باناسونيك” تنشئ مصنعاً جديداً للبطاريات في كانساس

أعلنت شركة باناسونيك (Panasonic) الأمريكية بالتعاون مع حاكمة ولاية كانساس أنّها على وشك إنشاء مصنع جديد لإنشاء بطاريات سيارات تسلا، وغيرها من السيارات الكهربائية.

 

“باناسونيك” تنشئ مصنعاً جديداً للبطاريات في كانساس بقيمة 4 مليار دولار

 

تتطلع باناسونيك إلى توسيع قدرتها لتلبية الطلب المتزايد على السيارات الكهربائية. ولذلك، قررّت إنشاء المصنع الجديد لبطاريات أيونات الليثيوم بقيمة 4 مليون دولار، في ولاية كانساس، في مدينة دي سوتو تحديداً.

 

قال الرئيس التنفيذي لشركة باناسونيك: ” مع زيادة كهربة سوق السيارات، يعد توسيع إنتاج البطاريات في الولايات المتحدة أمرًا بالغ الأهمية للمساعدة في تلبية الطلب”.

 

كما قال نائب الرئيس التنفيذي لشركة باناسونيك، ورئيس قسم أعمال بطاريات السيارات الكهربائية: “تتمتع كانساس بتاريخ مثير للإعجاب في كونها موطنًا لقوى عاملة تصنيعية ماهرة. نحن نقدّر تفاني كانساس في الاستدامة، والتزامها ونموها في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة.” لذلك، تمّ اختيار ولاية كانساس، كموقع مثاليّ للمنشأة الجديدة، لتصنيع البطاريات الكهربائية.

 

وقد كانت باناسونيك، قد استثمرت سابقاً في مصنع (Gigafactory) لبطاريات EV، وتديره بالتعاون مع تسلا في نيفادا. ويُذكر أنّ الشركة قد شحنت حتى الآن ما يزيد على 6 مليار بطارية من مصنع (Gigafactory).

 

على الرغم من ذلك، فإنّ باناسونيك تتعرض لضغوطٍ من عميلها الأكبر (تسلا).حيث طلبت تسلا من باناسونيك تسريع إنتاج البطاريات، وذلك بالتزامن مع عمل تسلا على زيادة إنتاج السيارات في مصانع برلين، وتكساس، وأوستن الجديدة.

 

من ناحية أخرى، تواجه باناسونيك ضغوطاً في إنتاج البطاريات بسبب التضخم ومشاكل سلسلة التوريد. حيث أدى فيروس كوفيد، والغزو الروسيّ لأوكرانيا، إلى تفاقم هذه العقبات. ولذلك، قررت الشركة أن تتخذ إجراءات في مجال النموّ، فنشرت في إبريل 2022 خططها للاستثمار بمبلغ 2.9 مليار دولار تقريباً، ويشمل ذلك بطاريات السيارات، وبرامج سلسلة التوريد.

 

مواضيع مشابهة

 

تزايد الطلب على بطاريات السيارات الكهربائية (EVs)

 

يشهد القطاع تزايداً متسارعاً على إنتاج السيارات الكهربائية. مثلاً، أعلنت شركة تسلا عن زيادة إنتاج السيارات بنسبة 87% في عام 2021، حيث سلّمت فيه 936,172 سيارة. وقد ارتفعت مبيعات السيارات الكهربائية بشكل عام بنسبة 13% في الربع الثاني، وشكلت تسلا 66% من هذا القطاع.

 

لذلك، أعلنت شركات أخرى عن خططها في زيادة إنتاج البطاريات، لمواكبة تسارع إنتاج السيارات. على سبيل المثال؛ أعلنت (LG Energy Solutions) عن خطط لمنشأتين جديدتين هذا العام لزيادة السعة. إذ تشمل هذه المنشآت مصنعاً جديداً لخلايا البطاريات في ميشغان بالتعاون مع (General Motors)، إضافة لمصنع للبطاريات في أريزونا.

 

كما أنّ الحكومات أيضاً تساعد في دفع الإنتاج عن طريق التمويل. حيث قدّمت حكومة بايدن 3.1 مليار دولار لصناعة البطاريات والمكونات، وإعادة التدوير، والحوافز.  وابتداءً من ديسمبر 2021، تقرّر افتتاحُ 13 منشأة على الأقل لتصنيع بطاريات السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة الأمريكية. وستتركز المواقع غالباً في الغرب الأوسط والجنوب.

 

 

شارك المحتوى |