بيل جيتس: الاقتصاد لن يعود إلى ما كان عليه قبل فيروس كورونا بطريقة سحرية

الاقتصاد لن يعود فجأة

لازلنا مع آثار فيروس كورونا الجديد على جميع جوانب الحياة، وفي تصريح من مؤسس مايكروسوفت “بيل جيتس” فإنّ الاقتصاد الأمريكي لن يعود بطريقة سحرية إلى ما كان عليه قبل انتشار الوباء.

 

حيث توقّع الأب الروحي لشركة البرمجيات العملاقة أن تعود المدارس للعمل مُجددا في الخريف القادم، وذلك بعدما أغلقت معظم الولايات الأمريكية المدارس لبقية العام الدراسي، وأصدرت الحكومات في جميع أنحاء العالم توصيات بالبقاء في المنزل وعدم الخروج سوى للضرورة القصوى.

 

وقال بيل جيتس في حديثه مع سي إن بي سي: “أعتقد أن المدارس سوف تستأنف العمل في الخريف. لكنني لا أعتقد أن هذا العام الدراسي سيشهد أي حضور كبير”. ويجدر بالذكر أن بعض المدارس مكّنت الطلاب من أخذ دروس عن بُعد باستخدام شبكة الإنترنت، لكن العديد من الطلاب لا يملكون أجهزة كمبيوتر أو اتصالات الإنترنت اللازمة للتعلم عن بُعد.

 

كما أوضح بيل جيتس إلى أنّ البلدان التي تعاني من الوباء يجب أن تُحدد الأنشطة التي يجب أن تعود أولًا، بما في ذلك التصنيع والبناء والتعليم، بعد توافر اللقاح بالطبع، وأشار إلى عودة الشركات في الصين إلى الحياة وهي من أوائل الدول التي واجهت زيادة كبيرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

 

مواضيع مشابهة

الاقتصاد لن يعود فجأة

 

أشار الملياردير الأمريكي أيضًا إلى أن الاقتصاد لن يعود إلى ما كان عليه قبل الوباء بطريقة سحرية، حتى بعدما تُقرر الحكومات أنّه من الآمن العودة إلى العمل مجددًا، خصوصًا وأنّ سلوكيات الناس ستتغير بسبب المخاوف من المرض، سواء من حيث الرغبة في السفر أو الذهاب إلى الأحداث المُختلفة أو حتى زيارة المطاعم، وكي يعود كل شيء إلى ما كان عليه يجب أن نكتشف علاجًا ثوريًا مع نسبة شفاء تتجاوز 95 في المائة أو استخدام واسع للقاح.

 

جدير بالذكر أن الرئيس السابق لمايكروسوفت خصص ما يصل إلى مائة مليون دولار لمواجهة فيروس كورونا الجديد، كما أكّد في وقت سابق على دعم بناء المصانع التي يمكنها إنتاج اللقاحات على الرغم من إمكانية إهدارها مليارات الدولارات.

 

وتوقّع بيل جيتس أن تبدأ الوسائل العلاجية للمرضى في الانتشار في غضون أربعة إلى ستة أشهر، لكن الأمر قد يستغرق ثمانية عشر شهرًا قبل التوصّل إلى لقاح آمن وفعّال في منع فيروس كورونا الجديد.

شارك المحتوى |