ديموقراطيون أمريكيون يهاجمون تعدين العملات الرقميّة

كتب مجموعة من أعضاء الكونغرس على رأسهم إليزابيث وارين خطاباً إلى وكالتي حماية البيئة الأمريكية (EPA) وإدارة الطاقة (DOE) يحثونهم فيها على اتخاذ إجراء بشأن تعدين العملات الرقمية – ومنها البيتكوين – في الولايات المتحدّة.

 

طلب الديموقراطيون في الخطاب أن تطلب الوكالات من شركات التعدين أن تشاركها بياناتها حول استخدام الطاقة والانبعاثات، وذلك بسبب التهديدات البيئية المتعلقة بها والطاقة الكهربائية الهائلة المستهلكة في تعدين العملات الرقمية.

 

تأثير تعدين العملات الرقميّة السلبي على البيئة

 

كشفت الأبحاث المستقلّة التي قام بها ديموقراطيو مجلس الكونجرس أنّ الاستخدام المتزايد للطاقة لشركات تعدين العملات الرقمية يخلق كميات كبيرة من انبعاثات غاز الكربون، وأعربوا عن قلقهم بسبب تأثير هذه الانبعاثات الهائلة على تغير المناخ في البلاد.

 

تطرّق الخطاب أيضاً إلى إجرائهم لدراسات مستقلّة وجدوا فيها أنّ الشركات السبع الكبرى من صانعي العملات تستهلك كمية هائلة من الطاقة تصل إلى أكثر من 1 جيجا واط من الكهرباء، وهو ما يكفي لتشغيل جميع المساكن المحليّة في هيوستن – تكساس.

 

عادة ما تعمل منصات التعدين المشفر على مدار 24 ساعة، وهذا ما يتطلب الاستهلاك الكبير للطاقة الكهربائية، أدّت هذه الممارسات إلى تضخم أسعار الكهرباء في نيويورك، وقالوا أنّ قيمة فواتير الكهرباء ارتفعت لتصل إلى 300 دولار في بلاتسبرغ- نيويورك في شتاء 2018، وذلك بعد أن أُقيم متجر للبيتكوين في المنطقة.

 

ومع ذلك فإنّ تأثير التعدين المشفر في الولايات المتحدة – بحسب قولهم- أكبر بكثير مما يفصلّه الخطاب، وكتبوا في الخطاب: “لم تقدم أي من الشركات معلومات كاملة ردًا على أسئلتنا”.

 

مواضيع مشابهة

شركة جريدينج هي أحد هذه الشركات، حيث جاء في الخطاب أنّ شركة جريدينج مسؤولة عن 273,326 طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون على مدار عام، وهو ما يعادل انبعاثات العادم من حوالي 60 ألف سيارة.

 

حظر الصين أحد الأسباب في نظر الكونغرس

 

ألقى أعضاء مجلس الكونغرس اللّوم على الصين التي أقامت حظراً على إنتاج العملات الرقمية في العام الماضي، وهو ما أدّى إلى انتقال عمال المناجم إلى الولايات المتحدة واتخاذها موطناً جديداً لهم، حيث استبدلوا الطاقة الكهرومائية  في الصين بالكهرباء المُشتقة من الفحم والغاز في أمريكا.

 

إجراءات للحدّ من الآثار البيئية للتعدين المشفر

 

في محاولة منها للحدّ من الآثار السلبية على البيئة، لجأت بعض شركات التعدين إلى استخدام نفايات الفحم، ولجأت أخرى إلى استخدام الغاز المشتعل لتشغيل محطاتها.

 

في يونيو، رفضت نيويورك تجديد تصريح الهواء لمحطة جريدينج لتوليد الكهرباء لاستخدامها في تعدين البيتكوين، و كانت قد أقرّت في الشهر الماضي مشروع قانون يفرض حظراً لمدة عامين على التصاريح الجديدة لمحطات الطاقة التي تعمل بالوقود الأحفوري المستخدم في استخراج العملات، ولكنّه لم يُشرّع ليصبح قانوناً رسمياً إلى الآن.

شارك المحتوى |