هل تعرفت على شركات الأسهم الخاصة (Private Equity Firms – PEF)؟

تمتلك العديد من المؤسسات والأفراد من ذوي الدخل المرتفع الكثير من الأموال في جعبتها والتي ترغب في كسب عوائد جيدة من خلالها. وبينما الأساليب التقليدية أصبحت مكشوفة ومكررة وليس لديها القدرة على منحهم العائد المتوقع من أجل كسب عائد أفضل على استثماراتهم، يتوجه الكثير من أصحاب الأموال للإستثمار في الشركات الخاصة لما توفره هذه الفرص من ميزة السِرّية بالنسبة للمعلومات والإمكانيات المستقبلية، التي تسمح بالتالي بصفقات بأسعار خاصة وباحتياجات للمساعدة أفضل. 

 

عندما تُؤسَّس “شركات الإستثمار في الأسهم الخاصة” ال Private Equity Firms فإن الغرض الرئيسي منها هي البحث عن فرص جيدة في شركات خاصة (أي غير مدرجة في الأسواق العامة، وقوائمها المالية غير متاحة للعلن) من أجل الإستثمار بها لمدة تتراوح بين 3-7 سنوات والخروج بعد ذلك بنسبة ربح قوية في ما يسمى بال Exit إما عن طريق إدراج هذه الشركات في اكتتاب مالي في طرح أولي للأسواق أو إعادة بيع الحصة لمستثمر جديد. 

 

مما يميز طريقة عمل هذه الصناديق هو تعيينهم لمُمثلين لهم لمساعدة الشركة إداريا وخبراتيا وإضافة مجموعة جديدة من المعارف والشبكات من أجل رفع قيمة وأعمال وأرباح الشركة للوصول إلى تقييم أعلى وبالتالي الربح لجميع الأطراف. 

 

وكل شركة (PE) يكون مندرج تحتها أكثر من صندوق. فعلى سبيل المثال شركة كارلايل Carlyle البريطانية المشهورة في هذا المجال لديها أكثر من 6 صناديق كل منها متوجه نحو قطاع معين والبحث عن فرص مثيرة تعمل بذلك التخصص مثل صندوق للطاقة العالمية، وصندوق لشراء آسيا، وصندوق لتكنولوجيا أوروبا، وصندوق أصدقاء كارلايل الأقوياء. 

 

مواضيع مشابهة

يقاس عمر الصندوق ب10 سنوات كحد أعلى، وخلال هذه السنوات عادة ما يستثمر الصندوق ب15-25 فرصة و بشكل عام لا تتجاوز قيمة كل استثمار 10% من أصول الصندوق.

 

يسمى المستثمرون في الصناديق بالشركاء المحدودين (Limited Partners – LP)  وتسمى الشركات الPE  بالشريك العام ال(General Partners – GE)  

 

يتكون المستثمرون في هذه الشركات (LPs inside a PE firm) بالعادة من مستثمرين بأرقام كبيرة، فبالنسبة لأكثر الشركات الحد الأدنى للإستثمار هو 250 ألف دولار مما يؤدي إلى أنواع مستثمرين مؤسسيين مثل الصناديق السيادية، وصناديق المعاشات والتقاعد، وشركات التأمين، والبنوك والعوائل الثرية.

 

هل هذا يعني أن الاستثمار في صناديق الأسهم الخاصة مقتصر على أصحاب الثروات؟ لا، إذ تقوم بعض هذه الصناديق في الوقت الحالي بفتح أبوابها لاستقبال مستثمرين مقابل مبالغ أصغر من ذلك بكثير قد يصل إلى 10 آلاف دولار كحد أدنى.

شارك المحتوى |