ويندوز 11 بات حقيقة! كل ما تحتاج لمعرفته عن النظام الجديد من مايكروسوفت

بعد سنوات عديدة من وعد أن ويندوز 10 سيكون آخر إصدار من ويندوز، اعترفت مايكروسوفت أخيراً بأنها غيرت رأيها. حيث كشفت الشركة عن نظام ويندوز 11 الجديد الذي انتظره المستخدمون طوال أسابيع مضت. فقد كانت الإشاعات والتسريبات تحيط المشروع منذ مدة، وحتى أن نسخة أولية من النظام كانت قد انتشرت مؤخراً على الإنترنت.

 

الآن بات نظام ويندوز 11 حقيقياً ومعلناً عنه بشكل رسمي مع ميزات جديدة وتغييرات على العديد من الأمور السابقة. لذا وفي هذا الموضوع سنقوم بتغطية أهم النواحي المحيطة بالنظام الجديد وما هو المميز ضمنه.

 

تغيير كبير للتصميم على غرار macOS

 

ويندوز 11 بات حقيقة! كل ما تحتاج لمعرفته عن النظام الجديد من مايكروسوفت

 

لا يمكن إنكار أن أول ما يخطر بالبال عند مشاهدة الواجهة الجديدة للنظام هو التشابه الواضح مع واجهة نظام macOS. فزوايا النوافذ مستديرة بوضوح، كما أن التطبيقات في شريط المهام مركزية وليست مصفوفة من اليسار. وحتى المظهر العام “الزجاجي” يبدو قريباً من تصاميم Apple وإعادة إحياء للتصاميم التي رأيناها في مشروع ويندوز 10X المتوقف.

 

واحدة من نواحي التغيير الواضحة هي قائمة ابدأ التي تخلت عن تصميمها المعتاد من ويندوز 10 وويندوز 8.1. حيث باتت أبسط وأسهل للوصول إلى التطبيقات والملفات الأخيرة كما أضيف إليها شريط بحث عبر الإنترنت. كما أن تطبيق Teams قد أضيف إلى النظام لجعل التواصل النصي والصوتي والمرئي أسهل وأسرع كذلك.

 

بالإضافة لما سبق، فقد أضيف مكان مخصص للتطبيقات المصغرة، لكنها ليست كما كان متاحاً في ويندوز 7 وVista. بل أن التطبيقات المصغرة الجديدة تبدو إعادة تصميم للطقس والأخبار التي أضيفت مؤخراً إلى ويندوز 10 ولاقت العديد من الاعتراضات.

 

متجر جديد ودعم تطبيقات أندرويد!

 

ويندوز 11 بات حقيقة! كل ما تحتاج لمعرفته عن النظام الجديد من مايكروسوفت

 

ربما يبدو عنوان دعم تطبيقات أندرويد مضللاً لأن التسريبات عن نوايا الأمر تكررت لسنوات دون ثمار حتى الآن. لكن هذه المرة الأمر رسمي: سيتمكن نظام ويندوز 11 من تشغيل تطبيقات أندرويد عبر متجر تطبيقاته بفضل تعاون مع متجر أمازون للتطبيقات. ومع أن هذا يعني أن بعض التطبيقات والالعاب قد لا تكون متاحة فالخطوة كبيرة جداً ومفيدة للمستخدمين دون شك.

 

المثير للاهتمام هو أن متجر مايكروسوفت سيصبح شاملاً أكثر من أي وقت مضى بفضل إزالة العديد من القيود السابقة. حيث سيسمح المتجر بإرسال البرامج ذات صيغ .exe و.msi عبره للمرة الأولى. كما سيكون للتطبيقات حرية استخدام شبكات التوزيع الخاصة بها ومنصات الدفع المستقلة. أي وبشكل أوضح: يمكن لمطوري التطبيقات تجاوز حصة المتجر الكبيرة الآن، وهي ضربة قوية لكل من أبل وجوجل.

 

مع هذه الخطوات الجديدة تريد مايكروسوفت أن تغير من كون متجرها منسياً وقليل الاستخدام إلى حد بعيد. والواضح حالياً ان هذه التغييرات ستجذب المزيد من المطورين وستجعل المتجر أكبر بمراحل من حجمه الحالي. كما أن المستخدمين العاديين الراغبين بالبرامج التقليدية سيتمكنون من الحصول عليها عبر المتجر للمرة الأولى.

 

التحديثات ستصبح أقل إشكالية في ويندوز 11

 

مواضيع مشابهة

 

بدلاً من نمط التحديث الحالي لنظام ويندوز 10، سيتم التخلي عن فكرة التحديثين السنويين الآن مقابل تحديث وحيد فقط. هذه الخطوة ستعني أن الشركة سترسل إصداراً جديداً مرة فقط في العام، وستمتلك وقتاً أطول للاختبار وسد الثغرات. وبالنظر إلى السمعة السيئة لتحديثات ويندوز 10 ومشاكلها، فهذه خطوة لصالح المستخدمين دون شك.

 


مواضيع قد تهمك:


 

متى سيصبح ويندوز 11 متوافراً وكم سيكلف؟

 

ويندوز 11 بات حقيقة! كل ما تحتاج لمعرفته عن النظام الجديد من مايكروسوفت

 

الخبر الجيد ربما، هو أن مستخدمي ويندوز 10 الحاليين سيتمكنون من الترقية إلى ويندوز 11 بسهولة وبشكل مجاني تماماً. لكن بالنسبة للرخص الجديدة لا توجد معلومات بعد، ولو أن الترجيحات تشير إلى تسعيرة مشابهة لما هو موجود الآن: 100 دولار لإصدار Home و200 لإصدار Pro. فيما أن باقي الإصدارات تباع جملة للشركات والمنظمات عادة.

 

بالنسبة لوقت وتاريخ الصدور فهو غير محدد بدقة، لكنه سيبدأ مع خريف العام الجاري وبشكل تدريجي كترقية للحواسيب المدعومة. كما أن نفس الفترة ستشهد إطلاق أول الحواسيب العاملة بالنظام من الشركات المصنعة أيضاً.

 

ما هي المواصفات الدنيا المطلوبة لتشغيل ويندوز 11؟

 

ويندوز 11 بات حقيقة! كل ما تحتاج لمعرفته عن النظام الجديد من مايكروسوفت

 

مع أن ويندوز 11 يبدو كتحديث مباشر لنظام ويندوز 10، فالعديد من الحواسيب وبالأخص القديمة منها لن تتمكن من تشغيل النظام. حيث يشهد النظام رفعاً ملحوظاً للحد الأدنى للمواصفات:

 

  • المعالج: يعمل بتردد 1GHz مع نواتين على الأقل ومعمارية 64bit حصراً.
  • ذاكرة الوصول العشوائي: 4GB على الأقل.
  • مساحة التخزين: 64GB على الأقل لتثبيت النظام، مع احتمال لزوم مساحة إضافية للتحديثات وتفعيل بعض الميزات.
  • بطاقة الرسوميات: تدعم DirctX 12 أو أحدث وتستخدم تعريف WDDM 2.0 أو أحدث.
  • الشاشة: بدقة 720p على الأقل ومقاس 9 بوصة ودعم مدى 8bit لكل قناة لونية.
  • نظام UEFI للوحة الام مع دعم تقنية Secure Boot.
  • إصدار 2.0 من تقنية TPM.

 

هذه المواصفات تجعل النظام مناسباً للغالبية العظمى من الحواسيب الصادرة عبر السنوات الأخيرة دون شك. لكنها تترك العديد من الحواسيب القديمة والتي كانت مدعومة لوقت طويل من إصدارات ويندوز دون دعم. لكن الأمر مبرر للغاية هنا، حيث أن المواصفات المستثناة من الدعم ضعيفة جداً بمعايير اليوم، ومحاولة دعمها ستعيق نظام ويندوز 11 وتقيده بشدة.

شارك المحتوى |