10 نصائح ضرورية لإدارة شركتك أو مشروعك التجاري خلال أزمة كورونا

مع استمرار أزمة فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم تقريبًا، وبقاء المزيد من الناس في المنزل التزامًا بالقرارات الحكومية، يتخوّف العديد من خبراء الاقتصاد أن تُسبب الخسائر المادية أضرارًا في الأرواح تزيد بكثير على الخسائر التي يمكن أن تنتج عن المرض (كوفيد 19) نفسه.

 

فالجميع يخسرون في هذا الاقتصاد، ربما عدا خدمات بث المحتوى مثل نتفلكس، وهو الأمر الذي لا يحتاج إلى خبير لمعرفته، لكن لا يزال هناك بعض الأشياء التي يمكنها مساعدتك على الصمود بمشروعك للمرور من هذه الأزمة، وفي هذا التقرير اليوم سوف نذكر عشرة منها.

 

1. النقد هو الملك

 

سوف تحتاج دومًا إلى المزيد من المال، وفي هذه الحالة هناك العديد من الطُرق لخفض المصاريف، حيث أن معظم الأشياء التي تعتقد أنّك بحاجة إليها، لا تحتاج إليها فعلًا.

 

لذلك، اعمل على زيادة النقد بكل الطرق الممكنة، حتى لو كان هذا يعني خفض عدد مناديل الحمام!

 

2. سمعتك أطول من هذه الأزمة

 

يجب أن تتصرف بأمانة ونزاهة، سواء مع منتجك أو فريقك أو المستثمرين أو العملاء، وعلى الرغم من صعوبة الفترة إلّا أنّ الأمانة في التعامل فيها سيجعل الناس يتذكرون كيف تصرفت معهم، وضع في اعتبارك دومًا أن سمعتك هي مستقبلك.

 

3. ركّز على ما يهم

 

في الأوقات العادية عندما يكون هناك الكثير من التدفق النقدي، يكون من السهل عليك الدخول في مشاريع مثيرة والمغامرة بحساب، لكن في وقت مثل هذا يجب عليك وضع مغامراتك على الرف والعمل على ما يهم فقط.

 

4. الجودة مهمة جدًا

 

سيبحث العملاء عن الجودة والقيمة العالية في سوقك، وإذا كنت لا تقدمها ستكون في وضع صعب، لذلك يجب أن تبحث عن منتج ذو قيمة عالية يناسب السوق وتوفره.

 

5. انحت في الصخر

 

في السنوات الخمس الماضية كانت هناك بعض الأشياء المهمة، مثل الحصول على النوم الجيد وتحقيق التوازن بين العمل والحياة، لكن في الأزمات يجب أن تكون شجاعًا وتعمل بجد لساعات أطول ولكن بسرعة أعلى وطريقة أذكى من أي وقت.

 

مواضيع مشابهة

يعرف الجميع النجاح بطريقتهم الخاصة، لكنني أنصحك بأن تنحت في الصخر حتى تتغلب على هذا الوقت الصعب.

 

6. احترم الآخرين

 

يجب على المديرين في هذه الأزمة احترام فريقهم، والعكس صحيح من الموظفين، فهذه الأوقات الصعبة مرهقة للغاية ويمكن أن تُسبب الكثير من الإجهاد والقلق، لذلك يجب أن يكون هناك تفاهم مُشترك بين الموظفين وقادتهم.

 

7. تفاوض

 

في محاولة لخفض التكاليف قدر الإمكان، يجب أن تبحث دومًا عن التخفيضات من البائعين والموردين، وتُناقش معهم إمكانية جدولة الدفعات.

 

8. تحدث بصراحة

 

في أوقات الأزمات عادةً ما يستمع الجميع في الصناعة إلى كل ما يدور، لذا تحدث بوضوح وصدق إلى كل شخص داخل شركتك أو خارجها.

 

9. تحدث مع شخص ما

 

سواء كنت موظفًا أو رائد أعمال، فأنت بحاجة إلى شخص ما للتحدث معه في هذه الأوقات الصعبة لتخفيف الضغط واكتساب منظور جديد والحصول على الدعم، لذلك يجب عليك البحث عن الشخص المناسب.

 

10. لا تستسلم أبدًا

 

يفوز دومًا من يصبر إلى آخر لحظة، لذلك ركّز على كل ما يمكنك القيام به لتحقيق النجاح، ولا تستسلم أبدًا حتى لا يكون الفشل من اختيارك، وسواء فزت أو خسرت، ستشعر بالرضا لأنّك فعلت كل ما بوسعك.


وفي النهاية، ننصحك دومًا بالالتزام بالتدابير الصحية في هذه الفترة الصعبة وإلزام موظفيك بها أيضًا، ومحاولة العمل بمرونة كبيرة حتى تنتهي هذه الأزمة.

شارك المحتوى |