“أبطال الإنترنت” يعلم السلامة الرقمية للطلبة بشراكة “إنجاز العرب” و”جوجل”

أعلنت منظمة “إنجاز العرب”، وهي عضو في “جونيور أتشيفمنت ورلد وايد” Junior Achievement Worldwide، أكبر منظمة غير ربحية لتعليم الأعمال في العالم عن توسيع الشراكة مع “جوجل” ضمن مشروع “أبطال الإنترنت” الموجه للطلبة والمدرسين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

مشروع أبطال الإنترنت هو برنامج تدريبي تفاعلي موجه لتعليم الطلبة المواطنة الرقمية ومبادئ السلامة على الإنترنت والمبادئ الأساسية التي تسمح للطلبة بتصفح الإنترنت والتنقل فيه بثقة وأمان بعيداً عن المخاطر. حيث تم تصميم البرنامج ليوفر الأدوات اللازمة لتعلم الطلبة بالإضافة لأدوات موجهة للآباء والمدرسين ليكونوا عوناً للطلبة في الحماية والحفاظ على الأمان على الإنترنت.

 

معلقاً على توسيع الشراكة، قال عاكف العقرباوي، الرئيس التنفيذي لإنجاز العرب:

 

نحن فخورون بمواصلة شراكتنا مع جوجل، والتي تتماشى مع التزامنا بتزويد الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالأدوات والمهارات اللازمة للتعامل مع التحديات التي يوجهونها، مع ضمان سلامتهم ورفاههم الرقمي في نفس الوقت.

 

مواضيع مشابهة

فيما قالت زين المصري، مديرة تسويق المنتجات والعلامات التجارية:

 

نحن نؤمن بأهمية تعليم الطلاب أهمية الأمان عبر الإنترنت بطريقة جذابة حتى يتمكنوا من الحصول فعلًا على تجربة أكثر أمانًا على الإنترنت والتنقل عبر الإنترنت بثقة.

 

يذكر أن المرحلة الأولى من أبطال الإنترنت كانت قد تمت في عام 2021 بالتعاون بين إنجاز العرب وجوجل. وتضمن المرحلة تدريب 319 معلماً وأكثر من 27 ألف طالب للتدريب على المواطنة الإلكترونية والحماية الرقمية في أرجاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

في المرحلة الثانية بعد الإعلان عن التوسيع، سيعمل مشروع أبطال الإنترنت على زيادة عدد المعلمين المدربين إلى 6,000 سيدعمون بدورهم أكثر من 20 ألف طفل في المدارس الابتدائية في المنطقة ويحسنون من تواصل الجيل القادم مع التقنيات الحديثة والإنترنت.

 

يذكر أن “إنجاز العرب” تعرف عن نفسها كأكبر منظمة غير ربحية مكرسة للتغلب على البطالة في المنطقة. وتهدف إلى إلهام ثقافة ريادة الأعمال والابتكار في مجال الأعمال بين الشباب العربي. وتعمل إنجاز العرب على تجهيز الشباب العربي لدفع اقتصادات العالم العربي إلى الأمام من خلال التدريب المصمم لإلهامهم لتطوير محو الأمية الرقمية، والطموح، وريادة الأعمال، والمهارات المهنية.

شارك المحتوى |