الإعلان عن بناء أول مسجد بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في دبي

كشفت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في إمارة دبي عن خططها لبناء أول مسجد مُجهز بالكامل مبني بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في العالم في دبي. ومن المتوقع افتتاح المسجد في عام 2025 في بر دبي ليستوعب 600 مصلي.

 

ستبدأ عملية الإنشاء في شهر أكتوبر القادم، وسيستغرق التشييد حوالي أربعة أشهر لإكماله، و12 شهراً إضافياً لبناء المرافق. كما ستبلغ مساحة المسجد ألفي متر مربع.

 

للشرح أكثر عن عملية البناء باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد؛ ستتضمن العملية تثبيت طبقات من مادة سائلة تحتوي على المعادن على طول مسار ثابت يتم تعيينه بواسطة الحاسوب، ثم ستتصلب المادة السائلة لتصبح خرسانة على الفور، مما يحول التصميم الرقمي المُنتج على الحاسوب إلى بناء ثلاثي الأبعاد مباشرة.

 

بالنسبة للآلة الطابعة الروبوتية التي سيتم استخدامها لبناء المسجد، فهي ستعمل بسرعة مترين مربعين في الساعة، وسيدير عملها ثلاثة عمال فقط. كما ستستخدم الطابعة مزيجاً خاصاً من المواد الخام والخرسانة لبناء جدران المسجد.

مواضيع مشابهة

 

وفق علي السويدي، مدير دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، ستكون تكلفة بناء المسجد بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد أعلى بنسبة 30% من بناء المسجد بالطريقة العادية. ويعود ذلك لكونها التجربة الأولى لبناء هذا النوع من المباني في العالم. ولكن ذكر السويدي أن تكلفة البناء بالطباعة ثلاثية الأبعاد ستكون مماثلة للبناء التقليدي في المستقبل مع تأمين سيدوم 30 عاماً.

 

يعد بناء هذا المسجد أحد تبعات استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد التي تهدف إلى استغلال التكنولوجيا لتنمية المجتمع والبشرية. تغطي الاستراتيجية ثلاثة قطاعات رئيسية وهي البناء، والمنتجات الطبية، والمنتجات الاستهلاكية. ومن أهداف الاستراتيجية الارتقاء بالإمارات العربية المتحدة ودبي لتصبح مركزاً هاماً لصناعة الطباعة ثلاثية الأبعاد العالمية بحلول عام 2030.

 

في الفترة الحالية، تعمل دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري المسؤولة عن المشروع على التنسيق مع بلدية دبي للحصول على الموافقات النهائية على التصميم.

شارك المحتوى |