بعد إفلاسها، اختراق منصة العملات المشفرة FTX، وسرقة مئات ملايين الدولارات

⬤ بعد ساعات فقط من إعلان إفلاسها، يبدو أن منصة تداول العملات المشفرة FTX قد تعرضت لاختراق كبير.

 

⬤ تحقق الشركة الآن في الاختراق المحتمل، حيث تم سحب أصول بقيمة نصف مليار دولار منها.

 

⬤ قبل انهيارها، كانت FTX واحدة من أكبر منصات تداول العملات المشفرة مع قيمة مقدرة تزيد عن 30 مليار دولار.

 

قالت شركة FTX أنها قد بدأت تحقيقاً رسمياً حول تحويلات غير طبيعية جرت على المنصة في الساعات الأولى بعد إفلاسها. حيث كانت المنصة قد أوقفت عن العمل في العديد من الأماكن، لكن يبدو أنه قد تم إجراء تحويلات بمئات ملايين الدولارات بعد إعلان إفلاس الشركة مساء يوم أمس.

 

يأتي الاختراق المحتمال كضربة إضافية لمنصة العملات المشفرة التي سبق تقييمها 32 مليار دولار. كما أنه فصل جديد في قصة مؤسس الشركة، سام بانكمان-فريد، الذي بات أحد أشهر شخصيات الكريبتو اليوم مع تبخر ثروته التي كانت تزيد عن 16 مليار دولار خلال أسبوع واحد فقط.

 

تتراوح التقديرات الآن حول كمية المال المسحوب من المنصة المتداعية، حيث هناك أرقان بين 270 وحتى 600 مليون دولار أمريكي. ويأتي ذلك بعد أيام من كون المنصة تعاني من أزمة سيولة هائلة تسببت بانهيارها وإجبارها على إعلان إفلاسها.

 

يذكر أن منصة FTX كان من المفترض أن تتلقى محاولة إنقاذ من ألد أعدائها: بينانس، والتي هي أكبر منصة عملات مشفرة في العالم. حيث كانت بينانس واحدة من أسباب انهيار FTX أصلاً، ومن ثم قدمت عرضاً غير ملزم لشرائها، لتسدد الضربة الأخيرة عندها وتنسحب من الصفقة.

 

يعد اختراق FTX المحتمل، بالإضافة إلى إفلاسها، ضربة قوية لمجال البلوك تشين والعملات المشفرة. حيث يأتي الأمر كاستمرارية للعام الأسوأ للمجال والذي تضمن انهيار شركات تمويل لامركزي كبرى وسقوط عملات كبرى وتحول قيمتها إلى صفر بالإضافة إلى تبخر 2 تريليون دولار من سوق العملات المشفرة.

شارك المحتوى |