تغريم فيسبوك 3 مليارات دولار على الأقل بسبب الخصوصية على الشبكة الاجتماعية

قالت شركة فيس بوك مؤخراً أنّها تنوي دفع غرامة تتراوح ما بين 3 مليارات إلى 5 مليارات دولار أمريكي بسبب انتهاكها المحتمل لتسوية سابقة مع الهيئات التنظيمية الفيدرالية الأمريكية حول ممارسات الخصوصية للشبكة الاجتماعية العملاقة. ويأتي تغريم فيسبوك 3 مليارات دولار كجزء من الانتقادات الكبيرة للشركة مؤخراً فيما يتعلق بخصوصية المستخدمين.

 

وصرّحت الشركة في تقرير الربع الأول من العام “في الربع الأول من عام 2019، قدّرنا بشكل معقول خسارة محتملة، وسجّلنا تراكماً بقيمة 3 مليارات دولار فيما يتعلق بالتحقيق الذي أجرته هيئة FTC حول ممارسات بيانات المستخدم والنظام الأساسي لدينا.

 

وأضافت الشركة “المسألة لا تزال دون حل، ولا يمكن أن يكون هناك ما يضمن توقيت أو شروط أو نتيجة نهائية”، وفقاً لتقرير بزنس إنسايدر.

 

تغريم فيسبوك 3 مليارات دولار

 

هذا ولم تُقدّم الشبكة الاجتماعية العملاقة أي تفاصيل حول التحقيق أو ممارسات البيانات التي تخضع للتدقيق من الهيئات التنظيمية، وتحديداً لجنة التجارة الفيدرالية FTC.

 

وكانت لجنة التجارة الأمريكية بدأت بالتحقيق في الشبكة الاجتماعية العملاقة في مارس 2018، وذلك بعد اكتشاف إساءة استخدام لبيانات المستخدمين، حسب التقارير.

 

مواضيع مشابهة

وشمل التحقيق حادثة شركة كامبريدج أنالاتيكا للأبحاث السياسية والتي ترتبط بفوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث حصلت الشركة على المعلومات الشخصية لعشرات الملايين من المستخدمين في فيسبوك لاستخدامها في الإعلانات السياسية المستهدفة.

 

لكن هذا الحادث هو واحد فقط من عديد الانتقادات التي تعرضت لها فيس بوك على صعيد خصوصية المستخدمين خلال السنوات الأخيرة، بما في ذلك حادث القرصنة الذي أدى إلى كشف المعلومات الشخصية لأكثر من 30 مليون مستخدم.

 

كما أشارت تقارير مؤخراً أنّ فيس بوك حصل على بيانات جهات الاتصال الخاصة بحوالي 1.5 مليون مستخدم جديد للشبكة الاجتماعية دون إعلامهم بذلك، أو طلب موافقتهم.

 

ولا نعلم حتى الآن أي هذه الحوادث التي سوف تتسبب في تغريم فيسبوك 3 مليارات دولار أمريكي على الأقل، وهل ستؤثر هذه الغرامة على علاقة الشبكة الاجتماعية العملاقة بالمستثمرين أم لا.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ شركة فيس بوك أنهت الربع الأول من العام الجاري بوجود 45 مليار دولار نقداً في الميزانية، وارتفعت أسهم الشركة لتصل إلى 192 دولار للسهم الواحد بنسبة 5 في المائة.

شارك المحتوى |