تقنية بطاريات عمرها 140 عاماً يمكن أن تستبدل بطاريات الليثيوم بتكلفة أرخص

⬤ كشفت شركة باسم Form Energy عن خطة بناء “مزرعة بطاريات” تستخدم تقنية قديمة تم تحديثها الآن.

 

⬤ تكلف التقنية الجديدة أقل بعشر مرات من بطاريات الليثيوم-أيون التي تعد الأكثر كفاءة في المجال اليوم.

 

⬤ سيتم استخدام البطاريات الجديدة في مشروع يكلف 760 مليون دولار ويحتل مساحة 22 هكتار.

 

على الرغم من أن بطاريات الليثيوم هي أكثر بطاريات كفاءة في عالم اليوم، فهي لا تزال تعاني من العديد من النواقص والمشاكل التي تحد من استخدامها. وتتضمن بعض أبرز هذه المشاكل التكلفة المرتفعة والتي يتوقع أن تنمو مستقبلاً، بالإضافة إلى حاجة هذه البطاريات لعناصر نادرة يصعب رفع إنتاجها لتلبية الطلب عليها. وبالنتيجة لا بد من تطوير تقنيات بديلة، أو في هذه الحالة، استعادة تقنيات قديمة.

 

مواضيع مشابهة

كشفت شركة Form Energy، التي بدأها علماء كانوا يعملون في مخابر معهد ماساشوستس للتكنولوجيا، عن نيتها بناء “مزرعة بطاريات” عملاقة في ولاية فيرجينيا الغربية في الولايات المتحدة. وستستخدم مزرعة البطاريات تقنية قديمة تم تحديثها مؤخراً وتكلف أقل بعشر مرات من بطاريات الليثيوم-أيون.

 

وفق التقديرات، يكلف كل كيلو واط ساعي من سعة التخزين على بطاريات الليثيوم حوالي 200 دولار أمريكي. لكن نفس السعة تكلف حوالي 20 دولار فقط عند استخدام بطاريات حديد-هواء التي تطورها الشركة الناشئة والتي حصلت على تمويل هائل مؤخراً.

 

تعود فكرة استخدام بطاريات معدن-هواء إلى أكثر من 140 عاماً مضى، ومنذ عقود يستخدم هذا النوع من البطاريات في استخدامات مثل أدوات تحسين السمع. لكن وحتى الآن كانت هذه البطاريات للاستخدام مرة واحدة كونها غير قابلة لإعادة الشحن. والمميز في هذه المرة هو أن شركة Form Energy قد طورتها لتصبح قابلة لإعادة الشحن بفعالية.

 

على أي حال، لن نشاهد هذا النوع من البطاريات في الهواتف أو السيارات الكهربائية، وذلك بسبب أوقات الشحن والتفريغ الطويلة الخاصة بها والتي تلغي خيار الشحن السريع أو تقديم دفعات كبيرة من الطاقة مرة واحدة. لكن وفي استخدامات الشبكات الكهربائية وبالأخص مع منظومات الطاقات المتجددة، تعد هذه البطاريات خياراً مناسباً تماماً سواء من حيث السعر أو كثافة الطاقة أو سرعة التفريغ.

 

حالياً، تخطط الشركة لمشروع هائل بتكلفة 760 مليون دولار أمريكي لبناء “مزرعة بطاريات” تمتد على مساحة 22 هكتار في الولايات المتحدة. وقد حصلت الشركة على تمويل كبير من عدة جهات تتضمن مؤسسة دعم الأبحاث الخاصة ببيل جيتس، وشركات رأس مال مخاطر أخرى. كما ستحصل الشركة على منحة تحفيزية بقيمة 290 مليون دولار من المدينة التي ستستفيد من المشروع الذي يخطط أن يكتمل بحلول عام 2024.

شارك المحتوى |