شاشة كبيرة؟ لا إنه لابتوب يكسر التقاليد ويحني التوقعات: ASUS Zenbook 17 Fold

طوال عقود، لطالما امتلكت اللابتوبات شكلاً معروفاً ومعتاداً للجميع: شاشة تطوى على هيكل أساسي يتضمن اللوحة الأم والبطارية وأدوات الإدخال. وبينما جرت الكثير من التطورات في مجال اللابتوبات التي باتت أقوى وأنحف من أي وقت مضى، فقد بقيت هذه الخلطة موحدة مع استثناءات قليلة مثل اللابتوبات التي تمتلك شاشات قابلة للفصل.

 

لابتوب ASUS الجديد يكسر هذه التقاليد دون شك، ويأخذ توقعاتك لما يجب أن يكون عليه لابتوب مع شاشة بقياس 17 بوصة. وللمرة الأولى منذ سنوات عديدة، هناك تغيير على القالب المعتاد وشكل مبتكر لاستخدام اللابتوب.

 

الاستخدام المثالي للشاشات القابلة للطي

 

شاشة كبيرة؟ لا إنه لابتوب يكسر التقاليد ويحني التوقعات: Asus Zenbook 17 Fold

 

كما اللابتوبات الأخرى، يتم طوي ASUS Zenbook 17 Fold على نفسه ليصبح مكوناً من طبقتين. لكن التشابه ينتهي هنا، حيث أن الطرفين ليسا مختلفين حقاً، بل يغطي السطح الداخلي لكل منهما شاشة اللابتوب. وبينما يشغل اللابتوب حيزاً أصغر من معظم اللابتوبات ذات شاشة بقياس 13 بوصة عند طيه، فهو يقدم شاشة هائلة بقياس 17 بوصة.

 

بينما تظهر الشاشات القابلة للطي شعبية ملحوظة في مجال الهواتف الآن، فمن الممكن الجزم بأن الاستخدام الأفضل لها ربما هي اللابتوبات. حيث تعطي الشاشة القابلة للطي استغلالاَ مثالياً للمساحة في اللابتوب الجديد من ASUS بحيث يمكن استخدام شاشة عادة ما تكون محجوزة للابتوبات كبيرة الحجم على لابتوب بنصف الحجم المتوقع له.

 

مرونة في الطي وفي طرق الاستخدام

 

 

بالإضافة لمرونة الشاشة التي تسمح بطيها مراراً وتكراراً دون التأثير على جودتها أو ترك علامة ملحوظة، يوفر لابتوب Zenbook 17 Fold مرونة عالية من حيث طريقة استخدامه المفضلة.

 

من الناحي الأولى، يمكن فتح اللابتوب واستخدامه كما لو أنه لابتوب عادي. حيث يمكن أن يتحول نصف الشاشة القريب من المستخدم إلى لوحة مفاتيح افتراضية تعمل باللمس، بالنظر إلى أن كامل الشاشة تدعم ذلك. كما يمكن العرض على كامل الشاشة وهي في الوضع المطوي وإجراء مكالمات الفيديو وسواها بمرونة كبيرة.

 

مواضيع مشابهة

لكن وعندما يتوافر السطح المناسب والرغبة باستخدام شاشة كبيرة، يمكن فتح الشاشة بشكل كامل واعتماد المسند الموجود ضمنها للتحكم بزاويتها بالشكل المطلوب. وفي هذه الوضعية يصبح اللابتوب أداة إنتاجية وتعدد مهام لا تضاهى بالنظر إلى أنه يعرض على مساحة 17 بوصة مع قسمين بدقة 1080p لكل من نصفي الشاشة.

 

بالطبع وفي الوضع المفتوح، يمكن التعامل مع اللابتوب بالكامل عبر اللمس على الشاشة الكبيرة. كما يمكن استخدام لوحة المفاتيح اللاسلكية للتحكم به واستخدامه بالشكل التقليدي والمعتاد للحواسيب، لكن مع خيار الحمل والتوضيب في مساحة محدودة.

 

شاشة مذهلة وحياة بطارية تناسب العمل من أي مكان

 

شاشة كبيرة؟ لا إنه لابتوب يكسر التقاليد ويحني التوقعات: Asus Zenbook 17 Fold

 

بالنظر إلى أن كلاً من نصفي الشاشة يعمل بدقة 1080p، فالشاشة تمتلك دقة عالية عند 2560×1920. وبينما مقاس الشاشة الاسمي هو 17 بوصة، فهي أكبر من الشاشات المعتادة بهذا القياس لأنها تستخدم نسبة أبعاد 4:3 التي تجعلها أكبر بحوالي 10% من الشاشات المعتادة مع قياس اسمي مشابه.

 

تستخدم الشاشة تقنية OLED لعرض مستوىً هائل من الألوان والتباين وتجربة لا تضاهى في مختلف الأوضاع والاستخدامات. حيث تتميز هذه التقنية بتوفير لون أسود حقيقي وتباين لانهائي وألوان براقة ومتألقة تجعلها الأنسب لعرض المحتوى الحيوي بجودة مميزة.

 

بينما يمتلك اللابتوب مواصفات تسمح بأداء ممتاز مع معالج من Intel من الجيل 12، فهو يحافظ على قدرة بطارية عالية للغاية. وفي اختبارات أجرتها أطراف مستقلة عن الشركة المصنعة، صمد اللابتوب لأكثر من 15 ساعة من عرض الفيديو في وضعية اللابتوب، وأكثر من 14 ساعة من عرض الفيديو في وضعية الشاشة الكاملة. وتضمن هذه النتيجة أن اللابتوب يلبي مستخدميه وحاجتهم للتنقل ويتيح لهم العمل من أي مكان وبشكل حقيقي.

 

بشكل إجمالي، يعد لابتوب ASUS Zenbook 17 Fold تجميعاً لأحدث التقنيات في المجال واستعراضاً لما يمكن فعله عند استخدامها معاً. وبالنظر إلى مرونته الشديدة في التحول من شاشة كبيرة إلى لابتوب سهل الحمل للعمل من أي مكان، فهو ملائم للعديد من أنواع الاستخدام، وبالأخص المحترفين وصناع المحتوى الذين يستفيدون من حجم الشاشة الكبير، لكونهم يقدرون أهمية التنقل.

 

من هنا يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات عن لابتوب ASUS Zenbook 17 Fold

شارك المحتوى |