بعد الكثير من الأخذ والرد، إيلون ماسك سيشتري تويتر مقابل 44 مليار دولار

  • كشفت التقارير أن إيلون ماسك غير رأيه، وأنه سيقوم بشراء تويتر بمجرد توفير التمويل اللازم وبالسعر المتفق عليه مسبقاً.
  • قاد الخبر إلى ارتفاع حاد وسريع في أسهم تويتر التي قفزت بأكثر من 22% يوم أمس إلى 52 دولاراً للسهم.
  • في حال إنهاء الصفقة سيكون ذلك نهاية معركة قضائية استمرت لشهور من التقلبات وتغيير الرأي.

 

عرض إيلون ماسك أن يقوم بشراء منصة تويتر للتواصل الاجتماعي وفق السعر المقرر مسبقاً للصفقة، وهو 44 مليار دولار أمريكي. وفي حال إتمام هذه الحركة سيكون ذلك نهاية واحدة من أكبر معارك الشركات القانونية في العقود الأخيرة. حيث أرسل الملياردير ذو الأصول جنوب الأفريقية رسالة إلى تويتر يوم الإثنين، وعرض على الشركة الاستمرار بالصفقة التي كانت قد أقرت سابقاً بشرط إنهاء القضايا المعلقة بين الطرفين.

 

وفق البيانات التي أرسلها محامو إيلون ماسك إلى هيئة البورصات والأوراق المالية الأمريكية، سيكون سعر الصفقة الجديدة هو نفس سعر الصفقة الأصلية التي تم الاتفاق عليها منذ أشهر الآن. وبينما يبدو أن الصفقة قد باتت مؤكدة الآن، فقد طلبت شركة تويتر المزيد من الضمانات القانونية من القاضي لتأكيد كون الصفقة ستتم بالسعر المحدد وضمن الإطار الزمني المتفق عليه أيضاً. حيث سربت أحاديث لقادة في تويتر يعربون فيها عن قلقهم من أن ماسك قد وافق الآن بهدف تأخير القضية ضده من الشركة وأنه لا ينوي الالتزام بالصفقة أصلاً.

 

مواضيع مشابهة

قاد الخبر إلى قفزة كبيرة في سعر سهم شركة تويتر، حيث ارتفع السعر من قرابة 42 دولاراً إلى سعر 52 دولاراً الأقرب إلى سعر الأسهم في الصفقة ضمن تداولات يوم أمس. حيث كان سهم الشركة عرضة للتقلبات الحادة مع كل تصريح أو تغيير بالرأي لدى إيلون ماسك. حيث أدى الإعلان عن الصفقة في مطلع أبريل الماضي إلى ارتفاع كبير في أسهم تويتر كما الآن، فيما عادت الأسهم لتهبط بشكل حاد بعدها بأسابيع عندما تبين أن الصفقة لن تسير كما هو مخطط في مايو.

 

يذكر أن الصفقة كانت قد بدأت بشكل مثير للاهتمام عندما قام إيلون ماسك بشراء أسهم تويتر بشكل تدريجي لمحاولة الاستيلاء على الشركة. وبينما رفضت الشركة الصفقة بشكل قوي في البداية، فقد أرغمها العرض السخي الذي قدمه ماسك على الموافقة. ومن هنا انقلبت أدوار الطرفين وبات ماسك يسعى للتهرب من الصفقة مع حجج من نوع أن المنصة تعج بالحسابات المزيفة والآلية، فيما بات مسؤولو تويتر مصرين على إتمام الصفقة وقاموا بمقاضاة ماسك لإرغامه على إتمامها.

 

خلال مجريات القضية، تقلبت التوقعات عدة مرات حسب الأدلة الجديدة التي يتم تقديمها. لكن وبعد الكثير من المناوشات والحجج الجديدة بات من الواضح أن الأمور لا تسير لصالح إيلون ماسك الذي كان يفترض به المثول أمام المحكمة قريباً. لكن ومع التغير الجديد ستتوقف القضية ريثما يتم حسم الأمور وإنهاء الصفقة المعلقة منذ الربيع لجعل تويتر شركة خاصة.

شارك المحتوى |